حكومة

العثماني.. الحكومة ستتابع “فاجعة تازة” لمعرفة أسباب الحادث

عبر رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني عن حزنه العميق، جراء فاجعة انقلاب حافلة لنقل المسافرين قرب مدينة تازة، والتي خلفت لحدود اللحظة مصرع 17 شخصا وجرح عشرات الركاب.

وقال العثماني في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن الحكومة ستتابع الموضوع مع الجهات المختصة، لمعرفة الأسباب، داعيا السائقين إلى أخذ الحيطة والحذر حفاظا على الأرواح.

وتوفي 7 أشخاص آخرون، 6 بالمستشفى الاقليمي بالمدينة ذاتها، وواحد بالمركب الجامعي بمدينة فاس،  إضافة إلى 10 ضحايا وافتهم المنية بعين المكان، بعد انقلاب حافلة لنقل الركاب، ظهر أمس الأحد، لتصل حصيلة الحادث المميت إلى 17 قتيل، فيما لازال 25 شخصا يخضعون للعلاجات الضرورية، حالة شخص منهم حرجة، ويرقد بقسم الانعاش بين الحياة والموت.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق