أخبار

السفير المغربي بأمستردام يرفض لقاء وزيرة العدل الهولندية لمناقشة إعادة المغاربة الذين رٌفِضَت طلبات لجوؤهم

قالت وسائل إعلام هولندية، إن السفير المغربي بهولندا عبد الوهاب البلوقي قام بإلغاء اجتماع مع وزيرة الدولة الهولندية للعدل والأمن في اللحظات الأخيرة.

وقال المتحدث باسم وزارة العدل الهولندية، إن الدبلوماسي المغربي “قال إن الاجتماع لا يمكن أن يعقد”.

وأشار نفس المتحدث إلى أن وزيرة العدل “آنكي بروزر” أرادت أن تناقش مع السفير المغربي مسألة إعادة المواطنين المغاربة الذين تم رفض طلبات اللجوء الخاصة بهم في هولندا.

وقبل أسبوعين، أخبرت الوزيرة الهولندية مجلس النواب أن الحكومة المغربية رفضت استقبالها لمناقشة الملف نفسه، مشيرةً أن هذا القرار تم إبلاغها به عبر القنوات الدبلوماسية.

وأشارت وسائل الاعلام الهولندية أن وزير الخارجية الهولندي لا يعتزم استدعاء السفير المغربي على خلفية هذا الموضوع.

وأوضحت أن وزير الخارجية الهولندي “ستيف بلوك” لم يرغب في إعطاء أهمية كبيرة لهذا الحادث الجديد، حيث قال يوم الجمعة 6 دجنبر في تصريحات للصحافة، إنه لا يعتزم استدعاء السفير المغربي طلبا لتوضيحات حول أسباب إلغاء الاجتماع.

ونقلت نفس المصادر عن وزير الخارجية الهولندية رفضه تصعيد الموقف مع المغرب وفي نفس الوقت تصميمه على بذل المزيد من الجهود للتغلب على العقبات التي تقف في طريق التعاون الجيد بين البلدين، مشيرا أنه “تحدث مؤخرًا مع زميله المغربي ناصر بوريطة حول إعادة إطلاق العلاقات، وأنهما مقتنعان بالعمل سويا لإيجاد حلول للمشاكل”.

وأضاف المسؤول الهولندي، نقلا عن وسائل إعلام هولنديو، “نعلم أن الرباط تشترك أيضًا في نفس الرغبة في قلب صفحة التوتر مع أمستردام، وقد اجتمع ممثلون من الرباط وأمستردام لهذا الغرض في شتنبر الماضي في نيويورك على هامش أعمال الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، واتفقوا على إطلاق عملية لمراجعة وحل جميع القضايا الخلافية”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق