أمن

طنجة.. توقيف مرشحين للهجرة السرية بشقة معدة للدعارة بإقامة “عايدة”

قطعت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة مع كل الشكوك التي كانت تزعم بأن جهات نافذة تسعى الى بسط حماتها على إقامة “عايدة” بزنقة بركان المحادي للكرونيش بها مجموعة من الشقق المفروشة المعدة للدعارة والليالي الماجنة، عندما قامت بمداهمتها صباح أمس الجمعة وتوقيف خمس مرشحين للهجرة السرية ببنهم قاصر كانوا بنتظرون دورهم للعبور نحو اسبانيا بالإضافة الى منظم العملية.

تدخل عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية جاء بعد العديد من شكايات السكان حول الازعاج والفوضى الذي يصدره مستغلي هذه الشقق المفروشة في منتصف الليل، وغالب ما يكون كلاما نابيا وأصواتا إيحائية تخدش الحياء، لينكشف أن الشقق لم تكن فقط معدة للدعارة ولكل لإيواء اشخاص من أجل التهجير. الأمر الذي يطرح فراضية وجود شبكة تنشط في عملية الإتجار بالبشر تتخذ من إقامة عايدة ماؤى لها.

ومرة أخرى تؤكد مصلحة الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة مواصلتها على محاربة كل الشوائب التي شكلت لسنوات بؤرا سوداء ومرتعا للجرائم بشتى أنواعها.

أقامة “عايدة” حتى وقت قصير كانت محط تسائل واستهجان عن الاسباب التي كانت تمنع مصلحة الاخلاق العامة من أداء دورها خصوصا مع انتشار شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يوثق عملية ولوج بائعات الهوى الى الإقامة المعنية ومع ذلك لم تحرك ساكن، حتى جاء تحرك عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق