أخبار

في يومهم الوطني نزلاء سجن تولال بمكناس يستفيدون من فسحة استثنائية

عبد الصمد تاج الدين

مكناس

 

احتفاء باليوم الوطني للسجين الذي يصادف  6 دجنبر من كل سنة ، احتضنت  فضاءات  المركب السجني تولال  1 ،2 و3 بمكناس بشكل متفرق  طيلة أيام  الثلاثاء ،الأربعاء والخميس ، 19.18.17 دجنبر 2019 حفلات  فنية  ثقافية وترفيهية  لفائدة نزلاء المؤسسات السجينة الثلاث ،وقد تم إحياء هذه  المناسبة السنوية التي تنظم بتنسيق  وتعاون مع المديرية الجهوية  لإدارة السجون بفاس مكناس ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، وحضرها إلى جانب  ممثل  المدير الجهوي لمندوبية إدارة السجون وإعادة الإدماج  بجهة فاس مكناس ، كل من قاضية تنفيذ العقوبات  بالمحكمة الابتدائية بمكناس التي كانت مرفوقة بنائبة الوكيل العام للملك بالمحكمة الابتدائية  ، والمدير الجهوي لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل ، وممثلين عن  كل من المديرية الجهوية  لوزارة  للثقافة  ووزارة الصحة ومركز الدرك الملكي بعين عرمة  وفعاليات حقوقية وأخرى من المجتمع المدني فضلا عن فنانين وفنانات ومدراء واطر المؤسسات السجنية الثلاث .

وما ميز هذه المناسبة التي تحمل في طياتها ما يرمز إلى الالتفاتة المولوية الشريفة  لجعل نزلاء ونزيلات  الإصلاحيات معززين مكرمين ومتمتعين بكافة حقوقهم ، هي تلك  اللحظات التي عرفت تتويج مجموع المتفوقين في مختلف  المسابقات الثقافية  والرياضية والدينية  التي سهرت إدارات المؤسسات  السجنية المدكورة  طيلة أسبوع على إجراء منافساتها ، تشجيعا منها  لإبراز كفاءات  نزلاء المؤسسات الإصلاحية  وإبداعاتهم  في مجموع المسابقات المبرمجة والتي همت مجالات متعددة .

وفي ختام هده الاحتفالات المتميزة التي نظمت بشكل  متفرق بين المؤسسات المذكورة،عرضت  خلالها مسرحيات  ذات دلالة  مجتمعية تربوية ورقصات استعراضية، وقراءات قصائد  شعرية وطنية، تم توزيع، مجموعة من الهدايا على النزيلات التي أحضرتها مجموعة من الجمعيات المشاركة ، والشواهد التقديرية المخصصة  للمتوجين من النزلاء  المتفوقين  في مختلف  مسابقات الأنشطة المبرمجة وكذا  للموظفين والجمعيات  المساهمة في  عملية إعادة الإدماج  وسط فرحة  عارمة  ونغمات  موسيقية،  أتحفت الحضور بباقة من الوصلات  الغنائية، نالت بها إعجاب الجميع  بل تفاعل مع إيقاعاتها  مجموع النزلاء الذين أثثوا  فضاءات الحفل .

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق