جمعيات

مكناس.. “فاعل خير” تنظم الملتقى الأسري الختامي لمشروع “التربية الوالدية رهان مجتمعي”

في إطار مشروع “التربية الوالدية رهان مجتمعي”، نظمت جمعية فاعل خير مكناس يومه السبت 28 دجنبر 2019 وبشراكة مع وزارة الاسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية و وكالة التنمية الإجتماعية، الملتقى الأسري الختامي للمشروع بقاعة المؤتمرات بلدية حمرية مكناس.

هذا وقد عرف الملتقى في الفترة الصباحية ورشات عدة:

-ورشة الرسم.

  • ورشة الأعمال اليدوية.

  • ورشة للتوجيه الدراسي.

  • مسابقات ثقافية وتنشيط.

  • فضاء التعريف بالجمعية.

في حين تخلل الحفل الختامي فقرات متنوعة، حيث استهل بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة افتتاحية لرئيس الجمعية السيد محمد معيش الذي عبر عن سعادته بنجاح الشراكة خاصة أنها تعتبر التجربة الأولى التي انخرطت فيها الجمعية، معرجا ايضا على النتائج التي كانت منتظرة من المشروع الذي دام قرابة السنة ومدى تحقيقها في إطار الأنشطة المبرمجة، راجيا ان يفسح المجال للجمعية للانخراط في مشاريع أخرى. ب

وعبرت سعاد حبرشيد ممثلة الوكالة الاجتماعية بمكناس التي عن سعادتها بنجاح المشروع، مركزة على الخطوات التي تتبعها الجمعيات من أجل الاستفادة من الشراكات. لتتنوع بعدها فقرات الحفل الختامي بداية بالوصلة الإنشادية والتي كانت من اداء مجموعة الفضائل لفن الانشاد والمديح، مرورا بشهادات كل من الأستاذين عثمان المكي و عبد للعالي بودقيق حول المشروع والتي أثرت الحفل الاختتامي للملتقى، والذي كان له طعم بسماع ارتسامات بعض الأسر التي واكبت أنشطة المشروع من دورات، ندوات، ورشات.. حيث اعربت عن اعجابها ومدى استفادتها من الدورات التكوينية التي نظمت مشيرة إلى أنها تسعى على تنزيل ما تم استيعابه من خلال التكوين داخل الأسرة.

الحفل أيضا لم يخلو مما هو ترفيهي حيث قدم الاستاذ عثمان المكي مسابقة لفائدة الأمهات والأبناء في جو مرح ونشيط، تلتها مسرحية تربوية من تشخيص “أطفال منظمة الاتحاد الوطني للشبيبة المغربية” والتي كانت هادفة حيث تناولت موضوع تخلي الأمهات عن الأبناء في دور الأطفال والخيرات وعوامل تشتيت الأسرة.

واختتم الحفل بتتويج كل من الأسر المستفيدة من المشروع حيث تم توزيع شواهد تقديرية و هدايا رمزية تذكارية عليهم، وكذا توزيع شواهد شكر وامتنان على السادة المؤطرين والمساهمين في إنجاح المشروع بصفة عامة، والحفل الختامي بصفة خاصة. ليتم اسدال الستار على الحفل الختامي بصورة ختامية رسمت كل معاني النجاح والتألق.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق