حكومة

في قضية متابعة 17 ناشطا بسبب آرائهم.. عبيابة.. هناك فرق بين حرية التعبير وارتكاب جناية

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الحسن عبيابة، “إن المغرب لا يعرف أي تراجعات حقوقية، وذلك في رده على تقرير “اللجنة الوطنية من أجل الحرية للصحفي عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي والدفاع عن حرية التعبير”، الذي رصد اعتقال 17 ناشطا بسبب تعبيرهم عن آرائهم عبر انترنت خلال سنة 2019.

وأضاف الناطق الرسمي باسم الحكومة خلال ندوة صحفية أعقبت انعقاد المجلس الحكومي اليوم الخميس، ان هناك فرق بين حرية التعبير والرأي وارتكاب جناية، مشيرا إلى أن القوانين التي تهم مجال حقوق الإنسان متطورة إلى جانب قيام المؤسسات الحقوقية بدورها في المجال الحقوقي.

واعتبر عبيابة أن القانون يعاقب كل من ارتكب جناية سواء كان الشخص المعني صحفيا أو طبيبا.

على صعيد آخر، أعلن عبيابة إحداث مؤسسة خاصة تهتم بوضعية الفنانين في حالة اجتماعية صعبة.

وأشار المسؤول الحكومي نفسه، أن قام بعدة زيارة لعدد من الفنانين، معترفا بأن عدد منهم يوجد في وضعية اجتماعية صعبة، معلنا عن مشروع خاص سيرى النور في القريب العاجل .

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق