حوادث

انتحار قاصر شنقا بطنجة

اهتزت مدينة طنجة على وقع حادثة انتحار مروعة راحت ضحيتها فتاة قاصر قبل لحظات من يوم الأحد 12 ينابر الجاري، بعدما أقدمت على وضع حدٍ لحياتها شنقا وسط منزل أسرتها الكائن بحي “الإدريسية”.

هذا وجرى العثور على الفتاة البالغة قيد حياتها 17 سنة، جثة هامدة معلقة بواسطة حبل داخل حمام بمنزل أسرتها الكائن بالحي السالف الذكر، ماخلف صدمة وحالة من الحزن والألم وسط أهلها ومعارفها.

وحول أسباب الإنتحار، أفاد المصدر ذاته أن الهالكة دخل في خلاف مع أخوها، ومن المرجح أن يكون ذلك سببا في إقدامها على الإنتحار.

هذا، وقد جرى وضع جثة الهالكة بمستودع الأموات بمستشفى الدوق دو طوفار بطنجة، فيما باشرت المصالح الأمنية تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات انتحارها.

جدير بالذكر أن هذه الحالة تعتبر ثاني حالة انتحار تسجلها مدينة طنجة، منذ مطلع السانة الجارية، حيث أقدت شابة عشرينية وأم لطفلين  الخميس الماضي على وضع حد لحياتها بعدما رمت بنفسها من الطابق الثالث لمنزلها الكائن بتجزئة الأندلس بحي “ظهر قنفوذ”، لأسباب مجهولة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق