صحة

دول تتحرك لإجلاء مواطنيها من الصين والمغرب يكتفي بالتحذير

في الوقت الذي أعلنت في عدد من الدول إرسال طائرات لإجلاء رعاياها من الصين بعد انتشار فيروس “كورونا”، اكتفى المغرب بتحذير يتيم للجالية المغربية بالصين، دعاهم فيه بالتحلي بالحيطة واتباع جميع الإجراءات الوقائية التي أعلنت عنها السلطات الصينية في وقت سابق.

وعلى الرغم من مناشدة عدد من الطلبة المتواجدين بالصين، السلطات المغربية التدخل، من أجل إنقاذهم، وذلك بإيفاد طائرة تقلهم إلى المغرب، على غرار عدد من الدول، إلا أنهم لا يزالون عالقين بمدينة “ووهان” الصينية.

وبهذا الخصوص، نشر طالب مغربي فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يوضح الوضع الذي وصفه بـ”المخيف والمأساوي” في الصين بسبب انتشار فيروس “كورونا”.

وقال الطالب المدعو “مروان” في الفيديو : “الوضع مخيف، ونفسيا تحس بأن هناك أمر جدي يقع هنا بالصين، محلات المواد الغذائية والمطاعم أغلقت أبوابها” مشيرا إلى أنه أنه خرج لاقتناء بعض الخضر من المتجر الوحيد الذي لا تزال أبوابه مفتوحة بالمدينة، إلا أنها نفذت”، لافتا إلى أن كل وسائل التنقل متوقفة ولا يمكنه السفر.

وأوضح المتحدث، أنه يتواجد غير بعيد عن مدينة “ووهان” التي اكتشف بها الفيروس، مضيفا أنه لا يستطيع الخروج من المنزل بسبب الأخبار والإشاعات التي تنشر حول الفيروس.

وناشد “مروان” السفارة المغربية ببكين، بإرسال طائرة خاصة لتقل المواطنين المغاربة، وقبل ذلك تجري لهم فحصا للتأكد من حالتهم الصحية كما فعلت عدد من الدول مع رعاياها، مضيفا بقوله: “لا يعقل تبقى هنايا ومعندك مادير مخلوع”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق