طنجةأخبار

طنجة: جريمة قتل بمؤسسة صحية للامراض النفسية دون فتح تحقيق

طنجة: جريمة قتل بمؤسسة صحية للامراض النفسية دون فتح تحقيق

شهد مستشفى الرازي للامراض النفسية بطنجة بداية الأسبوع وفاة مواطن مسنّ كان يتلقى علاجه بذات المؤسسة الصحية بعد تعرضه لإعتداء من طرف نزيل آخر حيث وجّه هذا الاخير للضحية ضربة على مستوى الرأس بواسطة عصا حديدية دخل على اثرها في غيبوبة ليفارق الحياة بعد ايام بقسم الانعاش و كان الضحية قد ألحق بالمؤسسة الصحية الرازي بعدشجار بينه و بين سائق حافلات” ألزا ” ليتبين بعد ذالك انه يعاني اظطرابات نفسية . الغريب في الامر انه لم يتم فتح تحقيق في الموضوع مع ان الامر يتعلق بجريمة قتل كاملة الاركان فالجاني الملقب “جروندي “معروف بعدوانيته اتجاه نزلاء المؤسسة الصحية لازال يتجول بمرافق المستشفى وكأنه شخص وديع ، كذلك لم يتم تحديد المسؤولية التقصيرية لموظفي  و مدير المؤسسة حول كيفية حصوله على اداة الجريمة وغياب حارس الامن.

ويجمع نشطاء حقوقيون على ان مستشفى الرازي بات نقطة سوداء حيث تنعدم فيه ادنى شروط الصحة و الامن  و الخدمات  فالروائح الكريهة التي تنبعث من الغرف و نقص الادوية و الاطر يوجب تدخل عاجل للوزارة الوصية على القطاع  فعندما يصل الامر الى ازهاق الارواح بمستشفى نتيجة اعتداء جسدي و ليس اهمال طبي وجب دقّ ناقوس الخطر و محاسبة المسؤولين بدل التستّر و تمرير الحادث مرور الكرام مع ان هذه ليست المرة الاولى التي تعرف فيها  المؤسسة مثل هذه الحوادث فقد سبق و ان عثر على جثة نزيل في بداية التحلّل بعد ان فارق الحياة في ظروف مجهولة .

و هنا نطرح التساؤل هل ستعمل النيابة العامة على فتح تحقيق في الموضوع ام ان الامر يتعلق فقط بنزيل مختل عقليا ؟

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق