أمن

الضرب المفضي إلى الموت يطيح بثلاثيني بمكناس

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال اليوم الجمعة، من توقيف شخص يبلغ من العمر 38 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الشرطة القضائية كانت قد باشرت، بتاريخ 24 يناير الجاري، إجراءات معاينة جثة سيدة ثم العثور عليها بمنزلها وهي تحمل علامات بارزة للعنف بواسطة أداة حادة، حيث باشرت مجموعة من الأبحاث والتحريات الميدانية التي مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه، والذي تم توقيفه زوال اليوم بمنطقة “بوفكران” بضواحي مدينة مكناس.

وأضاف أن عملية تنقيط المشتبه فيه بقاعدة بيانات الأشخاص المبحوث عنهم، أسفرت أنه يشكل موضوع عدة مذكرات للبحث على الصعيد الوطني من أجل أفعال إجرامية مختلفة.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، التي ترجح المعطيات الأولية للبحث أنها ناجمة عن خلافات شخصية.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق