سياسةدولي

الصين تتهم واشنطن ببث الذعر بدلا من المساعدة في مواجهة “كورونا”

انتقدت الصين الاثنين الولايات المتحدة بشدة لفرضها قيودا على دخول المواطنين الصينيين إلى أراضيها بسبب كورونا، واتهمت واشنطن ب”بث الذعر” في رد فعلها على انتشار الفيروس.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونيانغ إن الولايات المتحدة “لم تقدم مساعدة مهمة” وكانت “أول من قام بإجلاء طاقم قنصليته في ووهان وتحدث عن سحب جزئي لطاقم سفارته وفرض قيود دخول على المسافرين الصينيين”.

وأضافت شونيانغ في حوار مع صحافيين على شبكة “وي شات” الصينية للتواصل الاجتماعي “لم تتوقف عن بث الذعر ما يمثل نموذجا سيئا جدا”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الجمعة حالة طوارىء صحية ومنعت غير المقيمين القادمين من الصين موقتا من دخول أراضيها. كما أوصت مواطنيها بعدم زيارة الصين ومغادرتها في حال كانوا موجودين فيها.

وسجلت ثماني إصابات مؤكدة بالفيروس الذي كان منشأه سوق السمك في مدينة ووهان الصينية وانتقل إلى 24 بلدا. وقد سجلت أول وفاة به خارج الصين في الفيليبين.

وأزعجت الإجراءات الأميركيين العديد من الصينيين والأجانب الذين منعوا من الالتحاق بعملهم وجامعاتهم أو من السياحة في الولايات المتحدة.

وقالت هوا شونيانغ “لم تصلنا حتى الآن أي مساعدات مهمة من الحكومة الأميركية”.

وأشارت إلى أن الصين تسلمت في المقابل معدات طبية من حوالى عشر دول من بينها فرنسا واليابان وتركيا وباكستان وإيران وروسيا والمملكة المتحدة، موضحة أن الصين تحتاج بشكل عاجل إلى مواد مثل أقنعة ونظارات وبدلات الوقاية.

وأصاب وباء الالتهاب الرئوي الحاد أكثر من 17 ألف شخص، تجاوز عدد الوفيات به 360، وفق آخر حصيلة أعلنتها الحكومة الصينية.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق