دوليسياسة

رشيدة داتي مرشحة بقوة لمنصب عمدة مدينة باريس

قرر الرئيس الفرنسي السابق ”نيكولا ساركوزي“ أن يقطع تقاعده السياسي، ليدعم الفرنسية من أصل مغربي رشيدة داتي، في حملتها الانتخابية للظفر بمنصب عمدة باريس.

حيث تمثل وزيرة العدل السابقة حزب الجمهوريين اليميني في السباق إلى عمودية مدينة الأنوار، وتنافس العمدة الحالية الاشتراكية ”آن هيدالكو“.

وذكر موقع ”لوباريزيان“ الفرنسي أن ساركوزي الذي سبق وصرح أنه لا يريد أبدا العودة إلى السياسة ، سيحضر إلى جانب داتي في أول تجمع انتخابي شعبي لها يوم الاثنين 9 مارس المقبل بقاعة ”غافو“ بالعاصمة الفرنسية.

إذ ما يزال الرئيس السابق يحظي ببعض الشعبية بين مؤيدي اليمين حسب الإعلام الفرنسي، يريد أن يستغلها لصالح وزيرته السابقة.

إضافة إلى ساركوزي ، تحظى داتي كذلك بدعم فرانسوا بايرون ، الذي يعتبره البعض المرشح الأوفر حظا ليصبح رئيس فرنسا المقبل،وسيكون بجانبها في لقاء سياسي بمقهى يوم 25 فبراير الجاري.

وبدأت الوزيرة السابقة حملتها الانتخابية منذ شهور وقبل الإعلان رسميا عن نيتها الترشح للمنصب الرفيع ،الذي سبق أن شغله جاك شيراك ،إذ لوحظ أنها بدأت تتواجد في الأحياء الشعبية بباريس، وتتواصل مع الناخبين في المقاهي دون حضور إعلامي يذكر.

رشيدة ذاتي(54 عاما) ابنة عامل البناء المغربي و الأم الجزائرية، تشغل حاليا منصب عمدة المقاطعة السابعة في باريس ، وتعتبر أقوى مرشحة بعد آن هيدالكو ، حيث كشف استطلاع رأي نشره موقع ”لوجورنال دو ديمانش“ في مطلع شهر يناير المنصرم ، أنها حصلت على 19 بالمائة من الاصوات ، مقابل 25 بالمائة ل“آن هيدالكو“، وهي نتيجة لم تكن متوقعة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق