صحة

بالصور.. الطلبة المغاربة العائدون من الصين يغادرون مستشفى سيدي سعيد بمكناس

غادر الطلبة المغاربة العائدون من مدينة ووهان الصينية، صباح اليوم السبت 22 فبراير الجاري، أسوار مستشفى سيدي سعيد المتواجد بمدينة مكناس، بعد 20 يوما من الحجر الصحي الذي وضعوا فيه بمجرد دخولهم إلى أرض الوطن.

وتوافدت عائلات الطلبة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم السبت على المستشفى، في انتظار خروج أبنائهم ومعانقتهم.

وكانت وزارة الصحة أعلنت في بلغ لها اليوم السبت، أن فترة وضع المغاربة العائدين من مدينة ووهان الصينية، بؤرة وباء فيروس كورونا تحت المراقبة الطبية بكل من مستشفى سيدي سعيد بمكناس والمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط، انتهت مدتها التي تم تحديدها في 20 يوما.

وأوضحت أنه “لم يتم تسجيل أي حالة إصابة أو أعراض مرتبطة بفيروس كورونا المستجد في صفوف هؤلاء المواطنين”.

 

وتمت عملية إعادة المواطنين المغاربة من مدينة ووهان الصينية تنفيذا للتعليمات الملكية، حيث استفاد المواطنون الـ167 من مراقبة طبية منتظمة شملت فحوصات لمرتين في اليوم، طيلة مدة الإقامة، فضلا عن التحليلات المخبرية الخاصة بفيروس كورونا المستجد، واللتي كانت نتائجها سلبية.

 

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق