مال وأعمال

بسبب “كورونا”.. أغنى 500 شخص في العالم يخسرون 444 مليار دولار

أورد موقع بلومبيرغ الأميركي أن ثروات أغنى 500 رجل في العالم تراجعت الأسبوع الماضي بمقدار 444 مليار دولار مع استمرار انتشار فيروس كورونا.

ففي أسواق الأسهم في جميع أنحاء العالم، انخفض مؤشر داو جونز الصناعي أكثر من 12%، وهو أكبر انخفاض لمدة خمسة أيام منذ الأزمة المالية عام 2008، حيث تبخرت آنذاك أكثر من 6 تريليونات دولار من الأسهم العالمية.

وقد أدى التراجع الأسبوع الماضي إلى محو المكاسب البالغة 78 مليار دولار التي جمعها أغنى 500 شخص منذ بداية العام وحتى قبل أيام، وفقا لمؤشر “بلومبيرغ بليونيرز”.

وأوضح الموقع أن ثلاثة من أثرى أثرياء العالم قد تكبدوا مجتمعين خسارة بنحو 30 مليار دولار، وهم مؤسس شركة “أمازون” جيف بيزوس، ومؤسس “مايكروسوفت” بيل غيتس، والرئيس التنفيذي لمجموعة “لويس فيتون” بيرنارد آرنولت.

وتكبد إيلون ماسك، وهو من أغنى 25 شخصا في العالم، رابع أكبر خسارة أسبوعية 9 مليارات دولار، حيث تراجعت أسهم شركته لصناعة السيارات الكهربائية “تسلا” بعد صعود حاد في بداية العام، وتبلغ ثروته حاليا 36.3 مليار دولار.

ويقع حوالي 80% من المليارديرات المسجلين على تصنيف بلومبيرغ في المنطقة الحمراء، بما في ذلك أولئك الذين اكتسحت الدراما العالمية أعمالهم.

وخسر رئيس مجلس إدارة شركة “كرنفال واحد” ميكي أريسون مليار دولار هذا الأسبوع، حيث احتجزت أكبر شركة لتشغيل خطوط الرحلات البحرية في العالم السياح على متن إحدى سفنها في اليابان، وتوفي خمسة ركاب على الأقل.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق