عدالة

النيابة العامة تأمر باستدعاء حميد شباط والشرطة القضائية تبحث عنه بفاس

تحدثت أسبوعية “الأيام”  في عددها الصادر لنهاية الأسبوع عن المصير الغامض لكل من حميد شباط وإلياس العماري؛ فكلاهما فشلا في تصدر الانتخابات التشريعية للعام 2016، وكلاهما اختارا الهجرة إلى خارج المغرب والاستقرار في بلدان أوروبية، بعدما تخلى عنهما من أتى بهما ومن كان ينظر لهما على أنهما روقة رابحة في المعترك السياسي، كما تخلى عنهما أتباعهما ومريدوهما.

وحسب الأسبوعية ذاتها فإن حميد شباط، الحاصل على الجنسية التركية والإقامة الألمانية، رفض العودة إلى المغرب خوفا من المساءلة القضائية، وأن الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بفاس حرك شكاية ضده، بصفته عمدة سابقا لمدينة فاس، فتقررت إحالة الشكاية من طرف القضاء الزجري على مصالح الفرقة الجهوية للشرطة القضائية، من أجل الاستماع له وبعض المتورطين معه في العديد من الخروقات، المرتبطة أساسا بقطاع التعمير والبناء.

وتابعت “الأيام” أن النيابة العامة شددت على ضرورة استدعاء شباط والانتقال إلى مسكنه بحي بنسودة، في مدينة فاس؛ غير أن عناصر الفرقة تعذر عليهم ذلك، نظرا لوجود شباط خارج أرض الوطن في الفترة الحالية.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق