صحة

معطيات حصرية عن المصاب الثالث بفيروس “كورونا” بمراكش

تأكد أن السائح الفرنسي الذي المصاب بفيروس كورونا ليلة امس الاثنين بمراكش، من مواليد 15 شتنبر 1968، وصل الى مطار المنارة الدولي بعد منتصف ليلة السبت الاحد، قادما من مطار باريس اورلي عبر الرحلة التي انطلقت في الثامنة والنصف من ليلة السبت 7 مارس الجاري.

ووفق المعطيات فإن السائح الفرنسي الذي شعر باعراض المرض ساعات قليلة بعد وصوله لمراكش، كان ينزل في فندق مصنف معروف بشارع الشهداء بالحي الشتوي بمراكش، وبعد التأكد من اصابته بفيروس كورونا المستجد، تم نقله من مستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس في الساعات الاولى من صباح يومه الثلاثاء، صوب مستشفى ابن زهر التابع للمركز الاستشفائي الجهوي، نظرا لتوفره على جناح العزل الصحي المعد من طرف وزارة الصحة بقسم محاربة الاوبئة.

وكانت وزارة الصحة قد كشفت رسميا صباح يومه الثلاثاء عن ارتفاع عدد الحالات المشتبه حملها لفيروس كورونا بالمغرب، التي بلغت لحدود الساعة 66 حالة ، مؤكدة في الوقت ذاته عن ارتفاع عدد الحالات المصابة، بعد تسجيل  إصابة مؤكدة للسائح الفرنسي الذي يتواجد بمراكش، والذي كانت “كشـ24” سباقة للاشارة الى نقله على وجه السرعة ليلة امس الاثنين لوضعه تحت الحجر الصحي.

وجاء في بلاغ في الموضوع ان السائح الفرنسي ظهرت عليه أعراض تنفسية يوم الأحد 8 مارس، تقدم على إثرها إلى المستشفى، حيث اشتبه الطاقم الطبي، بسرعة، بإصابته بالفيروس، ليتم اتباع الخطوات المعمول بها من أجل إجراء التحليل المخبري بمعهد باستور المغرب، الذي أكد الإصابة، ليتم وضعه تحت الرعاية الصحية بإحدى مستشفيات مدينة مراكش، والتكفل به وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق