أخبار منوعة

السعودية….اعتقالات واسعة تطال أمراء معارضين

عرفت المملكة العربية السعودية في الآونة الأخيرة حملة من الاعتقالات لقمع الشخصيات المعارضة من الأسرة الحاكمة وضباط كبار في الأجهزة الأمنية والجيش لسياسات ولي العهد “محمد بن سلمان”، وسط استنكار مؤيدي بعض الأمراء مثل الأمير “أحمد بن عبد العزيز” الذي يتمتع بقبول واسع داخل الأسرة الحاكمة، وكذلك في الأجهزة الأمنية التي قادها بصفته وزيرا للداخلية لعدة سنوات، وكذلك التأييد الذي يحظى به في أوساط المجتمع السعودي.

في حين لم تخرج الرياض بعد بأي رد عن أنباء تناقلتها وسائل إعلام وصحف غربية، استنادا لمصادر وصفتها بأنها مقربة من الديوان الملكي، عن التخطيط لمحاولة انقلاب واعتقال عدد من أعضاء الأسرة الحاكمة وضباط كبار في أجهزة الأمن والجيش.

ومنذ السبت 7 مارس، خرجت تقارير تفيد أن عملية اعتقال واسعة شملت أمراء سعوديين، من بينهم الأمير “أحمد بن عبد العزيز” الشقيق الأصغر للعاهل السعودي، وابن شقيقه “محمد بن نايف بن عبد العزيز” ولي العهد السابق، بتهمة التخطيط لمحاولة انقلابية تستهدف الإطاحة بولي العهد محمد بن سلمان، وكانت تقارير أمريكية قد سلمت لـ “محمد بن سلمان” تفيد بانتقادات يوجهها الأمراء المعتقلون لسياساته في مجالسهم الخاصة.

وحسب صحف غرببة تهتم بالشأن الخليجي، فإن فرضية الانقلاب ماهي إلا مناورة لإطفاء الشرعية لسياسة الأمير المتهور، في حين أن الحقيقة هي سعي ولي العهد لإحكام قبضته على السلطة وإزاحة جميع العراقيل التي تحول دون وصوله إلى العرش الملكي.

 

 

 

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق