السلطة الرابعة

الصحافة الإلكترونية بالشمال تعلن انخراطها اللامشروط في كل المبادرات الكفيلة بإخراج البلاد من الأزمات

تماشيا مع الخطوات الحثيثة التي تقوم بها المملكة المغربية من أجل الوقاية من فيروس “كورونا” المستجد، وتفاعلا مع البلاغ الصادر عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي والتعليم العالي القاضي بتعليق الدراسة ابتداءا من 16 مارس الجاري، قررت مجموعة من المواقع الإعلامية الإلكترونية بالشمال ومراسلي مواقع وطنية من منطلق وعيها بدورها، وانشغالها بقضايا الوطن الانخراط في كل المبادرات التي من شأنها أن تساهم في إخراج البلاد من كل الأزمات.

وذكر بلاغ مشترك لهذه المؤسسات الإعلامية يتوفر موقع “الجريدة.ما” على نسخة منه أنه “وأمام المرحلة الدقيقة والعصبية التي تمر فيها بلادنا، فإننا نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

1 – دعمنا لكل المبادرات المواطنة التي يتم الإعلان عليها قصد حماية البلاد من فيروس كورونا المستجد، واستعدادنا الإنخراط فيها كمتطوعين سواء كأشخاص أو كمقاولات إعلامية بشريا وتقنيا ولوجستيكية

2 – تعاملنا مع الوضع الحالي بمهنية وضمير ورؤية موحدة، حتى لا نساهم في خلق الخوف والفزع في صفوف المواطنين من خلال نشر الإشاعات والأخبار الكاذبة.

3 – استعدادنا المبدئي واللامشروط للتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي والتعليم العالي وكذا جامعة عبد المالك السعدي، قصد تسخير مواقعنا وإمكانياتنا للمساهمة في إنجاح عملية التدريس عن بعد مع تخصيص مساحات إعلانية مجانا على مواقعنا الإلكترونية.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق