عين على المدن

بعد مسيرات “الجهل”.. أستاذ إنعاش وتخذير يصرخ: “هادي هي الضربة القاضية”

بعد الخطوة غير المحسوبة لعشرات من ساكنة كل من طنجة وسلا وفاس، الذين خرجوا ليلة أمس في مسيرات متفرقة وهم يهللون “الله أكبر”، خرج البروفسور محمد موهاوي، المختص في الإنعاش والتخدير على نشر تدوينة فايسبوكية عبارة عن صرخة ألم بعد مشاهدته لهذه الخطوة التي تنم عن جهل منفذيها أكثر من قوة إيمانهم.

وقال البروفيسور في تدوينته على “فيسبوك”، “لا هادي هي الضربة القاضية ! لاصافي ساليتو معانا ! عرفتوا أش يجيكم حسن، فاش تساليو التكبير والتلبية والإيمان العميق ديالكم فالسطوحا والزناقي ونتوما مجموعين، كملوا خيركم وأجيوا تخدموا بلاصتنا ! باش يالله أصلا حنا الأساتذة والأطباء والممرضين والأعوان والإداريين نرتاحوا شويا ! وباش يالله أنا شخصيا نخرج من هاد البويٌيت لي حابس فيه راسي في وسط المنزل ديالي هادي كثر من أسبوعين وم قادرش نقرب لوليداتي وهوما حدايا باش مانعاديهومش ! وباش يالله م نمشيوش للسبيطار الصباح ونتا كطبيب راك عارف تقدر تعادا وتقاص وتموت ومع ذلك تتمشي ! وباش متأزمش كل يوم حيت تا تسمع الحالات الخطيرة بداو تايتزادوا وغاديين يموتوا وبنادم في دار غفلون

الله عز وجل قال لينا ناخدوا بالاسباب ونزيدوا ندعيو، ماشي التفاهة واللامسؤولية ونكملها بالتكبير فالشارع جماعات ! أينكم وعاظ الدولة المبجلين ؟ كولشي مخبي دابا ؟ أش هاد العبث ؟ بغيت غير نفهم زعما هاد الاطباء والممرضين واش بانوا ليكم كراكيز، زعما لهلا يقلب بهم؟

حسبي الله ونعم الوكيل ! كيفاش تقدر تحمٌس الناس وانت أصلا تيدمروك هاد الشردمة”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق