صحة

متعافون من “كورونا” بعدد من المدن يغادرون المستشفيات

غادرت، زوال يومه الجمعة 03 أبريل الجاري، امرأتان، مستشفى الدوق دي طوفار بطنجة، بعد تماثلهما للشفاء من فيروس “كورونا ” المستجد، ليرتفع عدد المتماثلين للشفاء في المدينة إلى 3 حالات.

ويتعلق الأمر بمهاجرتين بالديار الأوروبية، إحداهما تبلغ من العمر 84 عاما، قدمت من بلجيكا والاخرى في نهاية عقدها الثاني، قدمت من إيطاليا.

المركز الإستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، شهد بدوره نفس الحدث السار، بعد ان غادرت أربع حالات متعافية من فيروس “كورونا” المستجد مصلحة “كوفيد-19” بالمؤسسة الاستشفائية ذاتها، بعدما أثبتت التحاليل المخبرية والسريرية ذلك، ويتعلق الامر بثلاثة مواطنين فرنسيين “رجل وامرأتان”، ومواطن مغربي متزوج بإحدى الفرنسيّتين.

وبمكناس، تستعد 11 حالة متعافية من وباء كورونا، لمغادرة مستشفى سيدي سعيد بالمدينة، بعد خضوعهم للعلاج بوحدة العزل الطبي بالمستشفى ذاته.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يعلن فيها شفاء مجموعة تتكون من 11 مريضا بفيروس “كوفيد 19” في الوقت نفسه بأحد مستشفيات المملكة، ليصل عدد المتعافين بمكناس إلى 15 حالة حتى الآن.

وتشهد المستشفيات التي تودع المتعافين من الفيروس، اجواء من الفرحة والسرور، بحيث تغادر الحالات التي تتماثل للشفاء، تحت تصفيقات الاطقم الطبية والتمريضية بالمستشفيات

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق