صحة

فيروس كورونا يحصد أولى أرواح شهداء الواجب من قطاع الصحة

فارقت الحياة اليوم السبت، طبيبة تشتغل بمستشفى محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وقد أذاعت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، أسرة وعائلة الطبيبة المتوفاة وكذلك كافة الطاقم الطبي، قائلة: “في هذه الظروف الأليمة التي يعيشها بلدنا الحبيب، تنعي النقابة أحد بناتها المناضلات الدكتورة” اصياد مريم” الطبيبة المتخصصة بمستشفى محمد الخامس، شهيدة الواجب الوطني وذلك يوم 4 أبريل 2020، بعد إصابتها بعدوى مرض كورونا المستجد”.

كما أشارت النقابة إلى مجهودات وتضحيات الأطباء، إذ أنهم” لم ولن يتراجعوا عن أداء واجبهم بما يمليه ضميرهم ولن يبرحوا أماكن عملهم”.

وحسب ما تناقلته بعض الصحف، فإن الفقيدة تعرضت صبيحة هذا اليوم، لأزمة صحية تطلبت نقلها إلى مستشفى ابن رشد، حيث تدهورت حالتها الصحية مما تسبب لها في أزمة قلبية حادّة أدت إلى وفاتها.

هذا وقد سجل المغرب أول حالة وفاة في صفوف الأطر الطبية العاملة بالمملكة نتيجة فيروس كورونا، إضافة إلى حالة وفاة أخرى سجلت لطبيب متقاعد بمدينة مكناس.

 

 

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق