صحة

تراجع كبير في إصابات “كورونا” بالبؤر.. والوزارة تحذر من إعطاء الأرقام أكبر من حجمها

أفاد محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، اليوم الإثنين، أن الوزارة لا تزال تسجل أكبر عدد من الإصابات بفيروس كورونا لدى المخالطين، حيث مكنت عملية التتبع الصحي لهم من تسجيل 43 حالة جديدة خلال 24 ساعة الماضية، وهو ما يمثل 79 في المائة من مجموع الحالات المسجلة اليوم.

وأضاف اليوبي خلال ندوة صحفية مباشرة نقلتها وكالة الأنباء الرسمية أن 7679 من المخالطين لايزالون تحت المراقبة الطبية، في حين مكنت هذه العملية من اكتشاف 2539 حالة إصابة مؤكدة إلى حدود اليوم، كما لفت المسؤول عن تناقص ملموس جدا للحالات التي تسجل في البؤر الوبائية التي أحصتها الوزارة

وسجل المغرب اليوم 55 حالة إصابة جديدة، رفعت العدد الإجمالي للإصابات إلى 4120 حالة، في حين ارتفع عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي إلى 25134 حالة مستبعدة.

كما تم اليوم اليوم تسجيل عدد قياسي لحالات الشفاء، حيث أعلن اليوبي عن شفاء 102 حالة شفاء تاما، ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 695 حالة، كما ارتفع عدد حالات الوفاة إلى 162 وفاة بعد تسجيل حالة وفاة جديدة اليوم، ليكون معدل الفتك هو 3.9 في المائة من مجموع الإصابات.

وبخصوص التوزيع الجغرافي، لا تزال جهة الدار البيضاء سطات تسجل أكبر عدد من الإصابات، متبوعة بجهة مراكش آسفي، ثم جهة طنجة تطوان الحسيمة، ثم جهة فاس مكناس، وتأتي خامسا جهة درعة تافيلالت.

وفي الأخير أكد اليوبي أنه يجب الحذر من إعطاء أي دلالة أكبر من حجمها للأرقام المسجلة بين أمس واليوم، لأن قراءة الأرقام تتطلب تتبع المؤشرات على مدى عدة أيام.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق