حوادث

العرائش.. صاحب مقهى مشهور يتحدى السلطة ويهدد محامية بتصفيتها جسدياً

تورّط صاحب مقهى مشهور بمدينة العرائش، في قضية تهديد محامية بالتصفية الجسدية، وذلك بعدما استعان ببعض البلطجية الذين يشتغلون لحسابه.

وتعود فصول القضية حسب الشكاية التي يتوفر موقع “الجريدة” على نسخة منها، إلى أوائل شهر ماي الماضي عندما أقدم مجهول متحوز لسكين، على طرق باب منزل محامية والتي سرعان ما استقبلته حتى بدأ يعرضها للسب والشتم والتهديد بتصفيتها جسديا وكذلك أسرتها إن لم تتنحى عن طريق المسمى “ر.ي”، لتكتشف بعد ذلك أن الأمر يتعلق بشخص تنوب ضدّه في أحد الملفات من ذوي السوابق القضائية.

هذا ومباشرة بعد إشعار الشرطة، تم فتح تحقيق في الموضوع والوصول إلى هوية الشخص المجهول بعد الاستعانة بالشهود وكاميرا للمراقبة خاصة، وأن الأخير كان يمتطي سيارة تعود ملكيتها لصاحب المقهى ليتم إيقافه يوم السبت الماضي وتقديمه للعدالة في حالة إعتقال، في حين لم يمتثل بعد المدعو “ر.ي”  للإستدعاءات المتكررة للشرطة، رغم موضوع شكاية أخرى ضده، والتي عمد فيها إلى قطع فرامل شاحنة معرّضا حياة السائق والمارة للخطر، وكذلك قيامه بقطع طريق عمومية كما هو موثق في فيديو يتوفر موقع “الجريدة” على نسخة منه.

ومن جانبها استنكرت بشدّة هيأة المحامين، الضرر والأدى اللذان لحقا بزميلتهم في المهنة، معلنين تضامنهم المطلق معها، في حين يبقى السؤال المطروح هو؛ من يقف وراء هذا الشخص ولماذا عجزت السلطات عن إيقاف هذا الإمبراطور الذي يستقوي بماله ونفوذه ويثير الدّعر في نفوس الآمنين؟.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق