علوم و تكنولوجيا

فريق علمي مغربي يتمكن من تحليل شفرة فيروسات “كوفيد-19”

تمكن فريق جامعي مغربي مئة بالمئة يقوده مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب و الصيدلة بالرباط، جامعة محمد الخامس، من تحليل جزئي لشفرة 6 جينومات للفيروسات الأولى التي دخلت إلى المغرب في نهاية مارس و بداية أبريل2020 بأستعمال تقنية حديثة أدخلها لأول مرة بالمغرب (Nanopore Oxford).

و قال البروفيسور عز الدين إبراهيمي، مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، أمس السبت، أن العمل سينشر قريبا، في إحدى المجلات الدولية المحكمة، و هو سابقة دولية قام بها الفريق.

و ذكر أن الفريق قام بمقارنة هذه الجينومات المغربية بثلاثين ألف جينوم على المستوى الدولي، حيث تبين أنها لاتختلف كثيرا عن الأنواع المنتشرة عالميا و مؤكدة محدودية التنوع الجيني للفيروس و يجعل فرضية أن الأدوية و اللقاحات قيد التطوير ستكون، إن شاء الله، و بنسبة كبيرة ناجعة في مواجهة جميع أنواع فيروسات الكوفيد-19 على المستوى العالمي.

إبراهيمي تقدم بالشكر لجميع أعضاء فرق الإتلاف المغربي و على رأسهم البروفيسور لحسن بليمني و البروفيسور سعيد أمزازي و البروفيسور شكيب النجاري و البروفيسور رشيد منتاك و البروفيسور ليلى سبابو.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق