جمعيات

حركة قادمون وقادرون تتضامن مع المتضررين من مخلفات الصاعقة التي ضربت المحاصيل الفلاحية بجهة فاس مكناس

تابعت حركة قادمون و قادرون، بجهة فاس-مكناس، بقلق شديد مخلفات الصاعقة الرعدية والأمطار الغزيرة والبرد الذي تساقط بكميات هائلة أواخر الأسبوع الماضي على مستوى العديد من مناطق جهة فاس مكناس، والتي تسببت في خسائر مادية كبيرة، وإتلاف محاصيل فلاحية وزراعية، وخاصة محصول فواكه الموسم.

و في هذه الظروف القاسية جدا، تعبر ” قادمون وقادرون بجهة فاس- مكناس” عن تضامنها المطلق مع ساكنة الجهة التي عاشت ساعات طويلة من الرعب والقلق والخوف الشديدين، كما تعلن مساندتها للمناطق المتضررة، وتطالب من الجهات المسؤولة التدخل العاجل من أجل تقديم المساعدات الضرورية والخدمات الأولية للمتضررين، للتخفيف من وقع هذه الصدمة ومن حجم الخسائر التي عرت على الواقع المرير للبنية التحتية، و تقديم الدعم الضروري للفئات الهشة المتضررة، وإرساء آليات التضامن، وتفعيل صندوق تدبير الكوارث لتعويض الفلاحين والسكان المتضررين، كما تدعو الحكومة إلى اعتماد إستراتيجية واضحة لإنقاذ جهة فاس مكناس من مخاطر الكوارث الطبيعية، وحماية سكان القرى والجبل من تداعيات هذه الكوارث وتمكينهم من التنمية الاجتماعية الشاملة، ومن العدالة المجالية ومن المساواة وتكافؤ الفرص.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق