أحزاب

حزب الاستقلال بمكناس يعرض تصوره لإنعاش إقتصادي وتنمية مندمجة بالمدينة

وجهت مفتشیة حزب الاستقلال بمکناس، أمس الخمیس 11 يونيو الجاري، مذکرة إلی مسؤولی المدینة والجهة تتعلق بالإجراءات والتدابیر الواجب اتخاذها من أجل إنعاش اقتصادي وتنمیة مندمجة بالعمالة ما بعد جائحة “کورونا”.

وقد سجل حزب الاستقلال في مذكرته ارتیاحه لاستقرار الحالة الوبائیة بالمدینة ونوه بمجهودات  الأطقم الطبیة والسلطات العمومیة والهيئات المنتخبة، وبالعمل التطوعي الذي قامت به مختلف الفعالیات خصوصا وأن الحالات الأولی للوباء المغرب سجلت بمکناس.

وأشارت مفتشیة حزب الاستقلال بمکناس في المذکرة، التي يتوفر موقع “الجريدة.ما” على نسخة منها، أن تدابیر الحجر الصحي والإغلاق خلف آثارا اقتصادیة واجتماعیة لا یستهان بها، مؤکدة توقف أغلب المقاولات، وفقدان العدید من مناصب الشغل وتناقص مداخیل أصحاب المهن الحرة والحرفیین والعاملین القطاع غیر المهیکل، إضافة إلی انخفاض تحویلات المغاربة المقیمین بالخارج وکذا تحویلات الأسر بالمدن اتجاه البوادي.  وذکر حزب الاستقلال أن “الجائحة” تسببت في انخفاض مداخیل الدولة والجماعات الترابیة، وتضرر القطاعات الصناعیة بالمدینة بشکل کبیر.

وحدد حزب الاستقلال 5 مسالك أساسیة من أجل إعادة الحیاة الاقتصادیة وتمکین ساکنة مکناس من أسباب العیش الکریم.

هذا وتأتي هذه المذكرة في إطار تفاعل حزب “الميزان” مع المحیط المحلي والجهوي والوطني، وأیضا انسجاما مع مواقف الحزب وانخراطه، مع جمیع الفعالیات، الجهود المبذولة لإعادة العجلة الاقتصادیة إلی سکتها وتعبید الطریق للنموذج التنموي الجدید.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق