عين على المدن

هكذا حافظ أكبر إقليم بالمغرب على خلوه من “كورونا”

بقي إقليم شفشاون خاليا من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بفضل تضافر جهود كافة المتدخلين، من أطر الطب المدني والعسكري والسلطات المحلية والفاعلين في المجتمع المدني.

وحسب الحصيلة اليومية للوضع الوبائي بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، إلى غاية صباح اليوم الثلاثاء، فقد سجل مركز التكفل بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بشفشاون 0 حالة منذ ظهور فيروس كورونا المستجد بالمغرب أوائل شهر مارس الماضي، وهو ما يعد ثمرة جهود كبيرة لمختلف المصالح المتدخلة في احتواء الوباء والتزام ساكنة الإقليم بتدابير الحجر الصحي.

وأكد الدكتور أمل خالد، المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بشفشاون، أنه على إثر جائحة كوفيد 19 وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية وبتنسيق مع عمالة الإقليم والمديرية الجهوية للصحة، قامت المندوبية بعدد من الإجراءات لمواجهة الوباء من بينها تكوين خلية يقظة على صعيد المندوبية وتنظيم عدد من الحصص التكوينية لفائدة أطر الصحة بالمستشفى الإقليمي والمراكز الصحية حول كيفية التكفل بالحالات.

وأضاف المسؤول الطبي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تمت أيضا تهيئة مسار كوفيد-19 الذي يتكون من قاعتي فرز، الأولى والثانية، وقاعة للتحاليل، إلى جانب تهيئة مصلحة الاستشفاء التي تضم 15 سريرا مجهزا بكافة المعدات الطبية، والتي تم تعزيزها بأجهزة طبية جديدة للتكفل بالمرضى ضمن مسار كوفيد 19.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق