أخبار منوعة

“بسبب كورونا” مرة أخرى شركة رونو تحبط آمال ساكنة طنجة 

شهدت مدينة طنجة مساء يوم الثلاثاء، ليلة سوداء فيما يخص وباء كورونا المستجد، وذلك بعدما تم تسجيل 93 إصابة جديدة تم اكتشافها في مختلف أحياء المدينة.

وحسب مصادر تابعة لوزارة الصحة، فإن أغلب الحالات سببها بؤرة صناعية بمصنع السيارات “رونو” الواقع بضواحي طنجة، حيث أن التحاليل المخبرية لعشرات العمال التابعين للشركة، أسفرت عن ارتفاع مهول لعدد الإصابات شملت العمال ومخالطيهم.

هذا وقد تم تجميع المصابين في مراكز استشفائية متفرقة مخصصة لاستقبال مثل هذه الحالات، في انتظار ترحيلهم للمستشفى الميداني ببنسليمان لتلقي العلاج

ومن هنا نطرح التساؤل في كيفية ومدى التزام شركة “رونو” بالإجراءات والتدابير الوقائية التي التزمت بها كشرط لاستئناف نشاطها؟، حيث دائما ما شكلت هذه النقطة الصناعية ومناطق أخرى بؤرا لتفشي الوباء، والتي كانت دائما تشكل الكابوس المخيف لساكنة طنجة، بل وحتى مدينة تطوان لم تسلم هي الأخرى من تقصير مسؤولي الشركة فيما يخص هذا الوباء بعد تسجيل عدد من المصابين المستخدمين بها.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق