جمعيات

بسبب شروط دفتر التحملات “التعجيزية”.. مهنيو نقل المسافرين يرفضون استئناف عملهم

أعلنت الهيئات المهنية الممثلة لقطاع نقل المسافرين، عدم استئنافها العمل، يوم غد الخميس، بسبب ما اعبروه “الشروط التعجيزية لدفتر التحملات”.

ووفق ما جاء في بلاغ الهيئات المهنية السبع، فإن المقاولات المتخصصة في نقل المسافرين “اضطرت” للتوقف عن العمل، إلى حين اتخاذ قرار من طرف السلطات يضمن لها العمل بشروط مقبولة.

وأوضحت الهيئات المهنية، أن دفتر التحملات الذي فرضته وزارة النقل، بعض شروطه تعجيزية، ولا يساعد مقاولات النقل للعودة إلى العمل، خاصة أن أي إخلال يعرضهم لعقوبات زجرية و تعسفية في حال المخالفة، مشيرة إلى أنها راسلت السلطات المختصة ملتمسةً منها تخفيف الآثار السلبية التي عانى منها القطاع جراء التوقف الاضطراري دون جواب أو لقاء.

وشدد المصدر، على أنه يصعب الاشتغال وفق هذه الشروط، “لأنه لن تستطيع اي مقاولة الوفاء بتغطية وتأدية ما بذمتها والمحافظة على العاملين بالقطاع والقطاعات الموازية المرتبطة بالنقل، وستكون مجبرة ومضطرة لعدم الاشتغال”.

ويذكر أن دفتر التحملات المفروض على مهنيي نقل المسافرين، فرض عليهم نقل 50 في المائة من الأعداد المعمول بها من المسافرين، واتخاذ اجراء ات احتياطات وقائية عديدة، بدون زيادات كبيرة في الأسعار، وهو ما اعتبره أرباب النقل شروط لن تساعد المقاولات على أداء ما بذمتها من ديون جراء التوقف لمدة 3 أشهر.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق