صحة

بؤرة صناعية بفاس تعيد الجهة إلى الواجهة وتربك حسابات المسؤولين

ارتفعت الحصيلة التراكمية لإصابات كورونا الجديدة بجهة فاس مكناس، صباح اليوم الخميس ثاني يوليوز الجاري، إلى 1312 حالة مؤكدة منذ ظهور الوباء، بعد تسجيل 21 إصابة جديدة حتى العاشرة من صباح اليوم.

وتصدر الجهة يوم أمس الاربعاء الحصيلة اليومية لإصابات كورونا على الصعيد الوطني، بـ40 إصابة، وهو أكبر رقم تسجله الجهة منذ إعادة تصنيف فاس ضمن المنطقة الاولى، مما أربك حسابات المسؤولين بالجهة، الذين يسارعون الزمن لمحاصرة انتشار الفيروس بالجهة، كما وقع بجهات أخرى على رأسها جهة العيون التي تفجر فيها الوضع بشكل مقلق بعدما كانت من بين الجهات التي عرفت استقرارا في الوضعية منذ ظهور الوباء بالمغرب.

وأفادت مصادر، أن تزايد الإصابات بالجهة راجع إلى بؤرة مهنية، مرتبطة بمعمل للنسيج بمنطقة صناعية بمدينة فاس، حيث سجل قبل أسبوع حالة إصابة مؤكدة لدى إحدى عاملاته، لتكشف التحاليل المخبرية المجراة على زميلاتها ومخالطيها، وجود إصابات أخرى فاقت الثلاثين، ما رفع رقم الإصابات في الأيام الأخيرة.

وأضافت المصادر، أن السلطات بالمدينة عجلت بإغلاق المعمل، إلى حين حصر المخالطين للمصابات بالفيروس، واليسطرة على الوضع.

 

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق