تقرير

المغرب يحل في المركز 12 عالميا بأفضل بنية تحتية للقطار فائق السرعة

حل المغرب ضمن مجموعة 20 دولة بأفضل بنية تحتية للقطارات الفائقة السرعة في العالم، حيث حاز على المركز 12 وفق دراسة أنشرها موقع “أوميو” المختص في الرحلات ومقارنة أفضل خيارات النقل إلى مختلف وجهات العالم.

وقام موقع “أوميو” بتحليل شبكات القطارات الفائقة السرعة الرئيسية، لتحديد 20 دولة بأفضل بنية تحتية، معتمدا على عدة عوامل كالسرعة التشغيلية والسرعة القصوى التي سجلها القطار خلال 2019 وطول شبكة السكك الحديديةعالية السرعة بالكيلومترات ، فضلا عن طول شبكة السكك الحديدية عالية السرعة قيد الإنشاء.

ويسير القطار “البراق” الفائق السرعة بمعدل320 كلم/ساعة من طنجة إلى القنيطرة، حيث تنخفض السرعة إلى 160 كلم في الساعة، إذ يستغرق متوسط مدة الرحلة الرابطة بين طنجة والدار البيضاء ساعتين و10 دقائق في الوقت الحالي، ويرتقب مستقبلا أن تتقلص هذه المدة إلى ساعة ونصف.

ودشن الملك محمد السادس قطار البراق مع الرئيس إيمانويل ماكرون يوم 15 نونبر 2018، وهو أول قطار فائق السرعة في القارة الإفريقية.

وفقا للدراسة حلت الصين في المركز الأول بأفضل بنية تحتية للقطارات عالية السرعة، وقطارها CR400BF ضمن مجموعة قطارات “فوكسين هاو” هو أسرع قطار من نوعه في العالم بعدما بلغت سرعته 350 كلم في الساعة خلال 2019، علما أن سرعته التشغيلية تصل إلى 420 كلم في الساعة، وأشار الموقع إلى أن طول شبكة السكك الحديدية عالية السرعة بالصين يصل إلى 31 ألف و43 كيلومتر، إضافة إلى أن 7207 كلم هي قيد الإنشاء.

وفي المركز الثاني حلت اليابان متبوعة بإسبانيا ثم فرنسا وألمانيا وكوريا الجنوبية وإيطاليا وتركيا والنمسا والسعودية وبلجيكا ثم المغرب. وحلت في المركز 13 بريطانيا متبوعة بتايوان ثم والولايات والمتحدة وأخيرا هولندا.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق