مال وأعمال

تغريم وكالة “BMCE” بمدريد بـ10 ملايين درهم بسبب انتهاكات جسيمة

قرر بنك إسبانيا تغريم البنك المغربي للتجارة الخارجية التابع لمجموعة بنك إفريقيا، ما يقارب 10 ملايين درهم في حق BMCE Bank International بمدريد، وهو فرع استثماري وتمويلي لـ”بنك إفريقيا” المغربي، الذي يتوفر على مقرين آخرين في لندن وباريس.

وفق ما ذكرته وكالة “ أوروبا برس” فقد قرر بنك إسبانيا “تغريم البنك المغربي للتجارة الخارجية، الذي ينتمي لمجموعة بنك أفريقيا، بـ 900.000 يورو و 772.500 لمديريه بعد اكتشاف انتهاكات قام بها على مستوى حوكمة الشركات، وسياسة المكافآت، بالإضافة إلى أوجه القصور في هيكله التنظيمي وآليات الرقابة الداخلية وفي إجراءاتها الادارية والمحاسبية” .

وأعلن بنك اسبانيا على موقعه بأن قرار معاقبة بنك BMCE Bank International اتخذ في 30 شتنبر 2019. وقام البنك يوم الجمعة 17 يوليوز، رسميا بإقرار عقوبة مزدوجة ضد BMCE Bank International بغرامة قدرها 600000 أورو بسبب “عدم الامتثال لسياسة حوكمة الشركات والتعويضات” وكذلك غرامة أخرى بقيمة 300.000 أورو تتعلق “بالتقصير الذي لوحظ في هيكلها التنظيمي أو في آليات الرقابة الداخلية أو في الإجراءات الإدارية والمحاسبية”.

وبالإضافة إلى العقوبات المالية المفروضة على الشركة ، واجه العديد من المسؤولين التنفيذيين والمسؤولين أيضًا عقوبات مالية مع الاستبعاد من شغل المناصب الإدارية في المؤسسات الائتمانية بالنسبة لبعضهم، حيث تمت معاقبة راضي محمود حمودة، الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي، بغرامتين بلغ مجموعهما 450.000 يورو، ومنعه من تولي مناصب إدارية في أي مؤسسة ائتمانية أو مالية لمدة 4 سنوات.

بالإضافة إلى تغريم مديري البنك المغربي للتجارة الخارجية (بترتيب تنازلي) : محمد عجومي (72.000 يورو)، عز الدين كسوس (66.000 يورو)، إبراهيم بن جلون تويمي (5760.0 يورو)، جيرونيمو بايز لوبيز (64.500 يورو)، عثمان بنجلون (44.400 يورو)، محمد بناني (12.000 يورو)، ومامون بلغيتي (6000 يورو).

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق