بطولة

مستشفى سيدي سعيد بمكناس يستقبل الجعواني ولاعبي “الماص” المصابين بكورونا


نُقل منير الجعواني مدرب المغرب الفاسي، ومعده البدني و4 لاعبين بالماص إلى مستشفى سيدي سعيد بمدينة مكناس قصد تلقي البروتوكول العلاجي بعد تأكد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.
وتم نقل الحالات 6 من مدينة فاس إلى مكناس عبر سيارة الإسعاف التابعة لمنذوبية الصحة بجهة فاس، علما أن حالتهم الصحية طبيعية ولايتوفران على أي أعراض متوسطة أو خطيرة.
ولم تعلن منذوبية الصحة بمدينة فاس عن نتائج التحاليل التي خضع لها مخالطي الحالات الستة، حيث أخضعت المصالح الصحية جميع المخالطين الذي قد يحتمل تعرضهم لعدوى فيروس كورونا رغبة منها في احتواء انتشار الفيروس.
هذا وعلم موقع “الجريدة.ما” من مصادر متطابقة أن هناك شكوك تحوم حول إمكانية تعرض الحالات الستة للعدوى من طرف المكلفة بتوزيع الأكل على وفد المغرب الرياضي الفاسي، بعدما ثبتت إصابة السيدة المذكورة بعد خضوعها للمسحات الطبية كون لاعبي الماص التزموا بعدم مغادرة التربص الإعدادي للنادي منذ فترة طويلة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق