مغاربة العالم

انتحار كاتبة هولاندنية من أصل مكناسي بسبب كتاباتها الجريئة

أقدمت الكاتبة الهولندية من أصل مغربي ”نعيمة البزاز“ على الانتحار، اليوم السبت، وهي في الـ 46 من عمرها، مخلفة وراءها زوجا وطفلتين.

وأعلن نبأ انتحار الكاتبة المغربية الشابة، الكاتب المغربي الهولندي عبد القادر بنعلي عبر حسابه الرسمي على ”تويتر“.

وقالت تقارير إعلامية، أن نعيمة البزاز وقعت في مشاكل بسبب الكتابات الجريئة عن الدين والجنس والمخدرات، حيث تعرضت لتهديدات بالقتل منذ سنة 2006 بسبب رواية حول “رجال الدين” في هولندا، مما اضطرها للتوقف عن الكتابة وجعلها تدخل في حالة اكتئاب شديدة منذ سنة 2007 وتقطع علاقتها مع المحيطين بها.

وعرفت الكاتبة المغربية المولودة بمدينها مكناس سنة 1974، بكتابتها الجريئة عن مواضيع مختلفة، ما سبب لها العديد من المضايقات خلال مسيرتها الادبية.

وعاشت الراحلة صراعا مع مرض الاكتئاب، تطرقت لبعض فصوله في مؤلفها ”متلازمة السعادة “ الصادر عام 2008.

وعرفت أول نجاحاتها عام 2010 مع رواية ”نساء فينيكس“، التي وصفت من خلالها معاناة عائلة مهاجرة أقامت بحي ”فينيكس“ المعروف بالعاصمة الهولندية أمستردام، بسبب عنصرية وكراهية جيرانها الهولنديين.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق