أخبار

عمدة الرباط ينهي مهام رئيسة قسم التعمير بعد فضيحة تزوير تراخيص فندق 4 نجوم

أنهى عمدة الرباط محمد الصديقي ، مهام مسؤول التعمير و السكن بمجلس المدينة ، بعد تفجر فضيحة تزوير رخص بناء فندق بالعاصمة.

و أصدر العمدة الصديقي قراراً بتعيين مجموعة من المسؤولين في مهام مختلفة على رأسها قسم التعمير و السكن ، مباشرة بعد تفجر فضيحة التزوير.

والي العاصمة محمد اليعقوبي كان قد أحال على النيابة العامة شكاية، بخصوص تزوير تصميم بناء فندق من فئة أربعة نجوم بحي أكدال، بعدما أكدت التحريات التي أجريت في الموضوع، تورط رئيس قسم التعمير بالمجلس الجماعي بالمدينة الذي يسيره حزب العدالة و التنمية، و عدد من المسؤولين.

والتمس الوالي من النيابة العامة، فتح تحقيق قضائي في شأن تزوير تصاميم بناء الفندق، بعدما قضت المحكمة الإدارية بالرباط، بإلغاء الرخصة المقدمة من قبل المجلس الجماعي.

كما بعث الوالي لجنة أنجزت تقريرا اكتشفت فيه “تصميمين الأول حقيقي والثاني مزور، وارتكاب خروقات جسيمة، وعدم توفر الفندق على مجموعة من الشروط والتلاعب باللوحة الإشهارية المعلقة بجانب الورش، إضافة إلى عدم توفر المشرف على دفتر الورش.”

و تم الاستماع إلى رئيسة قسم التعمير بالمجلس الجماعي للرباط، وعددا من الموظفين بالمجلس، ومسؤولة بجهاز الوقاية المدنية، إضافة إلى مسؤولين بالولاية والوكالة الحضرية، ممن لهم صلة بمشروع بناء فندق سبق أن صدر بشأنه قرار بتوقيف الأشغال من طرف الوالي السابق مهيدية، قبل أن يستفيد من رخصة تعديل.

وسبق لمستشارين بمجلس العاصمة عن فدرالية اليسار ، أن أكدوا توفرهم على مجموعة من الشكايات والمعطيات حول وجود اختلالات عميقة بقطاع التعمير تحيل على وجود شبكة فساد منظمة في قطاع يقع تحت المسؤولية المباشرة لرئيسة قسم التعمير وكذا رئيس المجلس.

وأعلن مستشارو فدرالية اليسار بمجلس الرباط، في بيان سابق، عن رفع طلب إلى المفتشية العامة للإدارة الترابية، مرفق بمعطيات مدققة عن اختلالات التعمير واحتلال الملك العمومي، والمطالبة بإيفاد مهمة تفتيش إلى المجلس، للوقوف على الخروقات وتحديد المسؤوليات.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق