أخبار

إسبانيا توافق على إجراء أول تجربة سريرية للقاح كورونا على البشر

أعلن وزير الصحة الإسباني “سلفادور إيلا”، اليوم الجمعة، أن وكالة الأدوية والمنتجات الصحية الإسبانية، قد رخصت لإجراء أول تجربة سريرية للقاح ضد فيروس ( كوفيد ـ 19 ) على البشر في إسبانيا .

وأكد سلفادور إيلا في ندوة صحفية، أن هذه التجربة ستفحص في مرحلتها الثانية هذه كيفية موازنة عدد الجرعات لتقوية المناعة، وكذا الاختلافات بين إعطاء جرعة واحدة أو جرعتين والفاصل الزمني الذي يجب أن ينقضي ما بين الجرعات.

وأضاف أنه سيشارك ما مجموعه 190 متطوعا في هذه التجربة مشيرا إلى أنه من المتوقع ظهور النتائج في الأشهر المقبلة .

وقال ” سنرى كيف ستتطور الأمور خلال الأشهر القليلة المقبلة ” مضيفا أنه ” لا يمكن المخاطرة بأي شيء لأن هذه العملية تحتاج إلى وقت وفي نفس الوقت علينا القيام بذلك بأسرع ما يمكن ولكن بأمان ونحن نتحدث عن بضعة أشهر” .

وأوضح وزير الصحة الإسباني، أنه سيتم إجراء الأبحاث والدراسات في مستشفى ( لاباز ) وكذا مستشفى ( لا برنسيسا ) في مدريد بالإضافة إلى مستشفى ( ماركيز دي فالديسيا ) الجامعي في سانتاندير مشيرا إلى أن ” كل هذه المستشفيات لديها خبرة كبيرة في مجال البحث السريري على اللقاحات ” كما أن اختيار المراكز التي ستجري فيها هذه الأبحاث وكذا المتطوعين يتم من قبل شركة ( جانسن ) التي تروج للتجربة .

وشدد على أنه ” فخر لإسبانيا أن تكون لها القدرة والخبرة للمشاركة في هذه التجربة السريرية للقاح على الإنسان لأن مثل هذا الأمر يساهم في مراكمة الخبرة والمعرفة وكذا يشكل اعترافا بجودة أبحاثنا ونظامنا الصحي الوطني ” .

وتعد هذه التجارب السريرية جزء من المتطلبات التي يجب أن يفي بها جميع المترشحين للقاحات التجريبية من أجل إثبات جودتها وسلامتها وفعاليتها.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق