عين على المدن

المغاري.. وثيقة تصميم تهيئة تحتوي على هفوات يجب تداركها

طبقا لمقتضیات القانون التنظیمي رقم 14.113 المتعلق بالجماعات، يعقد مجلس جماعة مكناس اليوم الأربعاء 02 شتنبر الجاري، أشغال دورته، بقاعة الاجتماعات بحمرية، في جلسة فريدة، وذلك للتداول في النقطة الوحيدة المدرجة في جدول أعماله والمتعلقة بدراسة مشروع تصمیم التھیئة، وفیما يخص الموافقة إجمالا على ملاحظات العموم المسجلة بسجل البحث العلني المفتوح لھذا الغرض، وتلك المثارة من طرف أعضاء المجلس الجماعي أثناء دراسته لھذه الوثيقة، وفق مبدأي العدالة المجالیة والعدالة العقارية، مع إعطاء الصلاحیة لرئیس المجلس الجماعي بعرضھا والدفاع عنھا أمام اللجنة المركزية، والمصادقة على ملاحظات الجماعة، وھو ما اعتبره المتتبعون تمھیدا للمصادقة على التصمیم وبشكل رسمي داخل اللجنة المركزية، رغم الانتقادات القوية الموجھة للوثیقة.

من جھتھا، أكد مولاي عباس المغاري من فرق الاتحاد الدستوري المتموقع بالمعارضة داخل مجلس الجماعة، أن مشروع تصمیم التھیئة، لا يرقى لطموحات الساكنة لأنه يضم أخطاء بالجملة، مشیرا إلى أن المشروع الجديد يتضمن مجموعة من الھفوات، وذلك راجع لجھة المكلفة بإعداد ھذا التصمیم (مكتب الدراسات والوكالة الحضرية لمكناس)، التي لم تكلف نفسھا عناء الانتقال إلى مناطق مدينة مكناس ودراستھا میدانیا في عین المكان، واقتصارھا على بعض الصور الفوتوغرافیة فقط.

وتساءل المغاري في حديثه إلى موقع “الجريدة.ما” عن السبب وراء سعي معدي الوثيقة إلى تقليص عدد المناطق الصناعية بالمدينة وإغفال الدور الهام الذي تضطلع هذه الأخيرة به في إحداث فرص الشغل وتنويع مصادر الدخل الوطنية، وخلق قيمة مضافة. فمن غير مقبول أن تتحول مناطق صناعية المتواجدة بكل من حي البساتين و حي سيدي بوزكري إلى مناطق سكنية والاكتفاء بإنشاء منطقة صناعية بديلة وحيدة على مستوى منطقة بوكرعة. اليوم نحن أمام امتحان صعب ومسؤولية أمام الله والتاريخ، وأمام من وضعوا ثقتهم فينا كمستشارين جماعيين بغض النظر عن توجهاتنا او انتمائتنا الحزبية كي نكون عند حسن ضنهم ولا نقبل بأي حال من الأحوال أن تتحول المدينة إلى مجرد تجزئة سكنية كبيرة يتحكم فيها المضاربين والمنعشين العقاريين، صحيح أن دورنا خلال هذه الدورة الاستثنائية لا يعدو أن يكون تداوليا لكن ثقتنا في الرئيس باعتباره عضوا باللجنة المركزية كبيرة وأن مصادقته على الوثيقة مشروط بتدارك مجموعة من الهفوات التي وردت بها والاستجابة لكل الملاحظات و أخذ بعين الاعتبار كل التعديلات المطلوبة، وما يجعلنا مرتاحين هو استجابته لكل التعرضات وتبني الدفاع عليها.

الى جانب الاخطاء اضاف مولاي عباس ان من الايجابيات التي جاء بها تصميم التهيئة الحضري لمكناس هو حله لمشكل الشبكة الطرقية وتوسيعها وفك العزلة على مجموعة من المناطق.

يذكر ان وثيقة تصميم التهيئة الحضرية اصبح ملزما ابتداء من تاريخ انتهاء البحث العنلي في انتظار مآل التعرضات، وهي عبارة عن تنمية مجالية سترهن المدينة لمدة عشرة ستوات.

 

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق