صحة

الشروع في إنتاج اختبار مغربي %100 للكشف عن كورونا

أعلنت المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والابتكار والبحث العلمي (MAScIR) عن إطلاق عملية إنتاج على نطاق واسع لاختبار (PCR COVID-19) مغربي مائة بالمائة.

وأشارت المؤسسة، في بلاغ لها على موقعها الالكتروني، إلى أنه وبعدما تمت الموافقة والتأكيد على نجاعة جهاز الفحص الخاص بكورونا المغربي الصنع 100 بالمائة، على الصعيدين الوطني والدولي أصبح التحدي الأول هو إنتاج هذا الفحص داخل وحدة صناعية منشأة حديثا.

وأكدت المؤسسة، أنها تلقت طلبا أوليا، حجمه 100 ألف وحدة من “kit de diagnostic du Sars-CoV2/Covid-19″، الذي تتكلف شركة “MOLDIAG”، الناشئة بتصنيعه، وذلك بعدما حصل على موافقات بالمطابقة من مؤسسات وطنية، ودولية، مشيرة إلى أن قدرتها الإنتاجية تبلغ مليون اختبار شهريا.

وكانت المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والابتكار والبحث العلمي، قد أعلنت مؤخرا عن تمكنها من تصميم طقم اختبار تشخيصي لفيروس كورونا المستجد “KIT” مغربي الصنع 100%، خاص بالكشوفات المخصصة لفيروس كورونا في وقت قياسي، وقامت مصالح القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي، ومعهد باستور بفرنسا بتجربته، حيث أتبثت فعاليته.

وأوضحت المؤسسة أنه بمجرد تطوير هذا الاختبار تم إخضاعه إلى “سلسلة من عمليات التحقق في المراكز البيولوجية والفيروسية المرجعية على المستويين الوطني والدولي” والتي مكنت من إثبات “فعاليته موثوقيته”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق