صحة

وزارة الصحة تدعو للإسراع في علاج الحالات المحتملة دون انتظار نتائج التحاليل المخبرية

دعت وزارة الصحة إلى الإسراع في علاج الحالات المحتملة حتى قبل ظهور نتائج الكشف عن الفيروس.

ودعا وزير الصحة في دورية صادرة عنه بحر هذا الأسبوع، إلى البدء في علاج الحالات المحتملة بفيروس كورونا بشكل أسرع دون انتظار نتائج الاختبار.

ويزيد بطء الكشف عن الفيروس وتشخصيه من سوء الحالة الوبائية، حيث يستغرق الأمر 7 أيام على الأقل لظهور الأعراض الأولية، وظهور نتائج الاختبار، وتسعة أيام من أجل العلاج، وهو ما يفاقم من وضع العديد من المصابين، الذين يصلون إلى المستشفيات في وضع متقدم.

وشددت الدورية على أن الحالات المحتملة هي التي لا تحمل أي أعراض، وسيكون علاجها في المنزل، وذلك لتخفيف الضغط على المستشفيات، والبدء في العلاج بشكل أسرع في بعض الحالات.

وتشير الدورية، أن الحالات المحتملة التي لا تظهر فيها أعراض، أو أعراض خفيفة بدون علامات الالتهاب الرئوي، يتم التكفل فيها في المنازل، شرط أن لا تحمل أي عامل من عوامل الاختطار.

وأكدت الدورية أن العلاج في مثل هذه الحالات يجب أن يبدأ بشكل فوري قبل ظهور نتيجة التحاليل المخبرية.

وتدخل ضمن الحالات المحتملة حسب الدورية، الأشخاص المخالطون لحالات مصابة، والأطر الطبية والصحية، ومنها العاملون في المختبرات الطبية، وأي شخص تظهر عليه فجأة إحدى العلامات السريرية الخاصة بالفيروس مثل فقدان حاستي الشم والذوق.

وتدخل أيضا ضمن الحالات المحتملة، أي حالة وفاة بدون سبب واضح، تحدث بعد متلازمة الضائقة التنفسية، وكانت على اتصال بحالة محتملة أو مؤكدة أو لها صلات وبائية.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق