مجتمعدولي

إيقاف 3 من القتلة المؤجورين بزعامة مغربي يثير مخاوف أمنية بسبتة

أكد الاتحاد الإسباني للحرس المدني بسبتة المحتلة، أن هناك مخاوف كبيرة في المدينة في الأوساط الأمنية من تعاظم مخاطر المهربين والمجرمين الدوليين في سبتة.

وأفاد الاتحاد في بلاغ له، بأن سبتة تحتاج تعزيزات أمنية بزيادة عناصر الحرس المدني والشرطة، من أجل مواجهة الخطر المتصاعد من طرف المهربين الدوليين للمخدرات والمجرمين.

وكشف الاتحاد، بأن اعتقال 3 من القتلة المؤجورين، بزعامة المغربي “نور الدين بن علال”، في مدينة سبتة خلال أسبوعين، دق ناقوس الخطر، مشيرا إلى أن هؤلاء الثلاثة الذين يُعتبرون من أخطر المجرمين العالميين دخلوا في مواجهة مع الشرطة وأطلقوا النار عليهم.

وأشار البلاغ إلى دعوة اتحاد الحرس المدني الحكومة الإسبانية لزيادة الدعم لمواجهة كافة المخاطر التي تهدد حياتهم من طرف أخطر المجرمين الذين يعتبرون سبتة نقطة هامة في تهريب المخدرات ومختلف أنواع الجريمة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق