أخبار

شركة بريطانية تكشف عن احتياطات ضخمة من الغاز قبالة ساحل العرائش

كشفت شركة NSAI المختصة في الإستكشاف الطاقي، في تحديث جديد لتوقعاتها بحصوص كميات الغاز الممكن استخراجه من ترخيص “لوكسوس” قبالة سواحل العرائش، موضحة أن الموقع المسمى Anchovy-1 يحتمل أن يحتوي على أكثر من 1 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي.

وقالت الشركة التي تعمل لحساب الشركة البريطانية المتخصصة في التنقيب عن الغاز والبترول “شاريوت أويل آند غاز”، في تقييمها الجديد والمستقل الذي سلط الضوء على اكتشاف موقع Anchovy-1 ، الموجود على رخصة Lixus البحرية ، إن إعادة معالجة البيانات ثلاثية الأبعاد للاكتشاف، جعلت من الممكن زيادة موارد الغاز القابلة للاستخراج من الاكتشاف إلى أكثر من 1 تريليون قدم مكعب. وذلك بمعدل 361 مليار قدم مكعب من الموارد المؤكدة C2و 690 مليار قدم مكعب من الموارد المحتملةU2وهو ما يمثل زيادة بنسبة 148٪ عن التقدير السابق. كما كشف هذا التقييم الجديد عن إمكانية حفر بعض مواقع الترخيص بتكلفة منخفضة، اعتمادا على السيولة المتاحة.

وتغطي رخصة استغلال منطقة “ليكسوس” مساحة إجمالية تصل إلى 2390 كيلومترا مربعا، ويتراوح عمق المياه في الآبار البحرية التي يقدر عددها بأربعة ما يزيد عن 850 متراً، بما فيها بئر “أنشوا-1”. كما تؤكد الشركة، من خلال البيانات المنشورة على موقعها الرسمي، أن إمكانيات الغاز الطبيعي في المنطقة من شأنها توفير عائدات مالية ضخمة، ومن ثمة تحقيق التنمية المستقبلية، مشيرة إلى كون الطلب المغربي على الطاقة من المتوقع أن يرتفع ما بين 2015 و2030.

الشركة البريطانية “Chariot Oil & Gas”، التي حصلت على رخصة التنقيب في عرض البحر “أنشوا-1” تبعا لنظام الرخص الذي يشمل محور طنجة-العرائش، كانت قد أوضحت أن التجارب الأولية التي شملت الأحواض الرسوبية لمنطقة “ليكسوس “إيجابية للغاية”؛ وهو ما حفّز الشركة من أجل إعداد دراسة قامت بتقييم سوق الغاز الطبيعي في المنطقة، إلى جانب العمل على تحديد الآثار البيئية الممكنة لحقل الغاز سالف الذكر.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق