تقرير

دراسة.. 85% من الشباب يرون أن كورونا زادت من تكريس الفوارق الاجتماعية

كشفت دراسة أجراها مرصد الشمال لحقوق الإنسان، أن 85% من الشباب يرون أن كورونا زادت من تكريس الفوارق الاجتماعية.

وأظهرت الدراسة على أن 48% من الشباب يعتبرون فيروس كورونا سلاح بيولوجي أطلق في اطار الصراع بين القوى العظمى، مقابل 31% من الشباب يعبرونه فيروس انتقل من الطبيعة إلى الإنسان، فيما عبر 10% على أنه عقاب إلهي ناتج عن الفساد والظلم والابتعاد عن الدين، و 9%  اعتبروا أنه سلاح بيولوجي تسرب بشكل غير متعمد من مختبر، فيما 2% عبروا عن عدم قدرتهم على الإجابة.

ورأى 85% من الشباب أن وباء كورونا زاد في تكريس الفوارق الاجتماعية، مقابل 4% اعتبروا أنه لم يكرس الفوارق الاجتماعية، في حين رفض 11% الإجابة.

وبخصوص تأثيرات كورونا على الشباب، اعتبر 4% منهم أن الفيروس أثر على نفسيتهم بشكل سلبي، وتمثل في الاكتئاب، القلق، الضغط ، التوتر والعزلة، فيما نفس النسبة ( 24% ) أكدت على أن التأثير المالي كان  له الوقع الاكبر عليها، وتمثل في تراجع المدخول الشهري للأسرة بشكل كبير، و 22% اعتبروا أن التأثير كان سلبيا من الناحية الاقتصادية بسب فقدانهم أو فقدان أحد أفراد أسرتهم لمناصب الشغل، فيما اعتبر 20% أن الخوف على أنفسهم وعلى أفراد من محيطهم العائلي من الاصابة بالفيروس، فيما صرح 10% أن التأثير كان اجتماعيا  بسبب نشوب مشاكل أسرية.

وصرح  59% من المستجوبين بتراجع مدخولهم الشهري بشكل كبير، و 26% اعتبروا أنه تراجع بشكل طفيف، و 10% اعتبروا أنه لم يتأثر نهائيا، فيما  1% أكدوا على أن مدخول أسرتهم تأثر ايجابيا، بينما 4% رفضوا الاجابة.

تجدر الإشارة أن الدراسة شملت 500 شاب وشابة من الفئة العمرية بين 18 و 25 سنة، 52 % منهم ذكور و 48 % إناث، يقطنون بجهة طنجة تطوان  الحسيمة، وتم إنجازها من قبل مكتب الدراسات “Future Elite” خلال الفترة الممتدة بين 20 غشت 2020 و 10 شتنبر الجاري.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق