أنشطة ملكية

الملك محمد السادس.. إنعاش الاقتصاد في مقدمة أسبقيات هذه المرحلة

قال الملك محمد السادس، إن خطة الإنعاش الاقتصادي تأتي ضمن أولويات هذه المرحلة لدعم المقاولات والرفع من قدرتها على الاستثمار، مشددا على ضرورة تنزيلها بناء على تقاعد بناء لضمان شروط نجاحها.

وأكد الملك محمد السادس في خطابه بمناسبة افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان، أن هذه الخطة تهدف إلى دعم القطاعات الإنتاجية خاصة النسيج المقاولات الصغيرة والمتوسطة والرفع من قدرتها على الإستثمار وخلق فرص الشغل والحفاظ على مصادر الدخل.

وأشار الخطاب ذاته إلى أنه تم دعم 20 ألف مقاولة بمبلغ 26 مليار و100 مليون درهم ، وهو ما مكن المقالات من الصمود أمام هذه الأزمة والتخفيف من آثارها، والحفاظ على مناصب الشغل”.

وأشاد الملك بالقروض التي قدمتها الدولة في هذه المرحلة، حيث استفادت منها أكثر من عشرين ألف مقاولة، ما مكن من الحفاظ على مناصب الشغل.

وحث الملك محمد السادس على مواصلة الجهود في هذا المجال سواء من طرف القطاع البنكي وصندوق الضمان المركزي.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق