أحزاب

أزمة مالية خانقة تدفع حزب الاستقلال إلى “بيع” ممتلكاته

يعيش حزب الإستقلال، أعرق الأحزاب المغربية أزمة مالية خانقة انتشر صداها في الصالونات السياسية في الآونة الأخيرة.

وحسب مصادر مطلعة فاللجنة التنفيذية للحزب وافقت في اجتماع عقدته مؤخرا على بيع المقر التاريخي لجريدة «العلم» بشارع الحسن الثاني بالرباط وبيع مقر مطبعة «الرسالة» واللذان من المنتظر أن يضخا حوالي الملياري سنتيم في حساب الحزب، علما أن الصفقة تسيل لعاب عدد من رجال الأعمال بالنظر للموقع الإستراتيجي للعقارين.

كما يسعى الحزب كذلك لبيع مقره الجديد بحي الرياض، والذي تم تشييده مؤخرا دون أن يتم تدشينه، مقابل الإبقاء على مقره التاريخي الشهير بباب الأحد بالقرب من شارع محمد الخامس.

صفقات بالملايير سيحاول من خلالها الاستقلاليون الخروج من دائرة الأزمة على أمل الدخول لدائرة الأحزاب الكبرى في استحقاقات 2021.

وتجدر الإشارة، إلا أن الحزب يستعد لخوض غمار الانتخابات التشريعية والمحلية الأولى في زمن أمينه العام نزار بركة، حيث قامت القيادة الجديدة باتخاذ قرار بيع عقارات مملوكة للمؤسسة الحزبية.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق