عين على المدن

مكناس.. هل يعلم رئيس الملحقة الإدارية 10 بما يجري ويدور بمصلحة الجمعيات

لا يختلف اثنان أن الملحقة الإدارية العاشرة بمكناس تعيش وضعا استثنائيا بكل المقايس بسبب العبث الذي يتم به تدبير  المصلحة المكلفة بملفات الجمعيات، حيث يتحكم في كل قراراتها منطق الارتجالية والشطط، والمستفيد الوحيد في كل هذه الفوضى هو “الموظف اللغز”، الذي تعوَّد على حشر أنفه في كل صغيرة وكبيرة. فخبرته في شؤون “التغماس” وتمرسه في “المشيخة” جعلته عارفا بكل ما يتعلق بملفات تأسيس الجمعيات لدرجة أن قبولها أو رفضها يرجع له دونا عن رئيس الملحقة، ولا ندي إن كان هذا الأخير هو من مكنه من هذه السلطة أم أن في الأمر خطب ما؟

فالرجل يتجاوز مهامه إلى درجة أنه أصبح الآمر الناهي في مواضيع تسليم الوصلات النهائية للجمعيات، فيسهل لمن يشاء ويعسر على من يشاء بحسب “التغميسة” وقد يلجئ إلى إصدار الفتاوى والتخريجات بحسب الطلب، وكما أنه قد يتدخل في كثير من الأحيان في أمور لا دخل له بها، واستعمال الجمعيات الموالية له ككروت من أجل إيهام السياسيين على أنه معادلة انتخابية صعبة، في حين لا يعدو أن يكون ورقة محروقة بسبب ممارسته المثيرة للجدل.

ومع أن الفصل 12 من دستور 2011 ينص على أن جمعيات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية تؤسس وتمارس أنشطتها بحرية في نطاق احترام الدستور والقانون، نتسائل عن الجهة التي توفر الحماية لهذا الموظف ويمكنه من مصادرة هذا الحق الدستوري لصالح أهوائه عن طريق سعيه إلى التضييق على المواطنين ورفضه منحهم الوصولات المؤقتة أو حتى تسلم الطلبات في بعض الحالات، وهو الأمر الذي يكشف حقيقة التطبيق العملي لهذا الحق، الذي لازالت للأسف الشديد تعتريه عدد من الإشكاليات المرتبطة أساسا بفهم المقتضيات القانونية المنظمة لحالة تأسيس الجمعيات وتجديد مكاتبها المسيرة، طبقا لأنظمتها الأساسية وليس لأهواء ورغبات الموظف “اللغز”.

فسلوك هذا الموظف يضع رئيسه في موقف حرج وقد يعرضه للمسائلة خصوصا فيما يتعلق بقضية النادي الرياضي المكناسي فرع كرة اليد خصوصا وأنه لحد الساعة لم يقم بأي خطوة لمنع تنظيم جمع عام استثنائي دعا إليه بعض اللاعبين والمسيرين من الحرس القديم بدون وجه حق وفي خرق سافر للمادة 21 من النظام الداخلي والأساسي المتعلقة بمسطرة عقد الجمع العام غير العادي، هذا دون الحديث عن الجهة التي تدعو لهذه المهزلة لا تتوفر فيها شروط وصفات المنخرط. هي مبررات وأخرى كافية لتدفع رئيس الملحقة الإدارية العاشرة لمنع هذا العبث الذي أصبح قاعدة على مستوى الرياضة المكناسية..

للحديث بقية

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق