السلطة الرابعة

كورونا يودي بحياة الصحافي إدريس أوهاب

ببالغ الاسى و الحزن تلقينا صباح يومه الخميس 29 اكتوبر نبأ وفاة ادريس أوهاب، الصحافي ورئيس التحرير السابق بالقناة الثانية،بمستشفى سيدي عثمان بمدينة الدار البيضاء، جراء مضاعفات اصابته فيروس كورونا، تزامنا مع ذكرى المولد النبوي الشريف، ما ترك حسرة في قلوب عائلته وزملائه.

ويعتبر اوهاب وهو من خريجي المعهد العالي للاعلام والاتصال بالرباط، كان من بين اول الصحافيين الذين اشتغلوا بالقناة الثانية، حيث قدم اولى النشرات الاخبارية بالقناة كما حاور مجموعة من السياسيين وساهم في انتاج مجموعة من البرامج الاخبارية.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم “الجريدة” بأحر التعازي لعائلة الزميل الراحل ادريس اوهاب وزملائه بالقناة الثانية والجسم الصحفي الوطني، راجين من الله عز وجل، ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا اليه راجعون.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق