أحزاب

بنكيران.. كان على ماكرون الاعتذار وحديثه عن “سوء الفهم” غير كاف

قال عبد الاله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، مساء السبت، إنه “كان على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن يعتذر للمسلمين، في حواره مع قناة الجزيرة”.

وأضاف ابن كيران، في حوار مع قناة “الجزيرة مباشر”: “ماكرون تحدث عن سوء الفهم، هذا شيء إيجابي لكنه غير كاف”.

وتابع: “أنا دعوت ماكرون أمس للاعتدال والاعتذار، ولما لم يفعل ذلك، فنحن نسير في اتجاه آخر، كان عليه أن يقدم اعتذارا ولو ملطفا للمسلمين”.

ومضى قائلا: “على الدول الأوروبية والغربية، إصدار قانون دولي يمنع سب الأديان والأنبياء، فالمسلمون لم ولن يقبلوا المس بمقدساتهم”.

وفي وقت سابق السبت، أعرب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن “تفهمه” لمشاعر المسلمين إزاء الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد .

وقال ماكرون، في مقابلة مع قناة “الجزيرة” الفضائية، إن “الرسوم الكاريكاتورية ليست مشروعا حكوميا بل هي منبثقة من صحف حرة ومستقلة غير تابعة للحكومة”.

ولم يعلن الرئيس الفرنسي صراحة رفضه هذه الرسوم أو الإساءة للإسلام، بعد أيام من إعلانه تمسكه بالرسوم الكاريكاتورية المسيئة.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة إلى النبي محمد عليه الصلاة والسلام، عبر وسائل إعلام، وعرضها على واجهات بعض المباني، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر  الجاري، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية”، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة المنتجات والبضائع الفرنسية.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق