صحة

وزارة الصحة تتوقع سيناريو سيئ لوباء كورونا

قال معاد لمرابط، منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، أن الوضع الوبائي بالمغرب يسوء باستمرار، منتقلاً من معدل 1200 حالة في شهر غشت، إلى 2000 حالة في شهر شتنبر، ثم 3000 حالة في شهر أكتوبر، ثم 4000 حالة يوميا في شهر نونبر، وأخيرا تم تسجيل 5000 حالة أخيرا.

معاد لمرابط و في نشرة أخبار الظهيرة على القناة الثانية، ذكر أن هذه الأرقام كانت متوقعة ، مشيراً إلى أنها ستسوء أكثر فأكثر إذا استمر الوضع الحالي المتمثل في التراخي الخاص بالتدابير الصحية، ومنها ارتداء الكمامة و التراجع عن الصرامة في التعامل مع الوباء و احترام التدابير الصحية.

ذات المسؤول في وزارة الصحة ، أكد أنه إذا استمرت الأوضاع على ما هو عليها فستسوء الأمور و يدخل المغرب في سيناريو سيئ ، لا من حيث عدد حالات الإصابة والوفيات و الحالات الحرجة.

لمرابط أوضح أن الفيروس لم يعرف أية طفرة، باستثناء ظهور بعض الطفرات الصغيرة والمعتادة في علم الفيروسات، لكن هذا الأمر لا يفسر الانتشار الواسع للفيروس، لأن معدل الفتك في المغرب حسب قوله متسقر في 1.7 منذ أشهر، وبالتالي فإن عدد الوفيات والحالات الحرجة مرتبطة بعدد حالات الإصابة الإجمالية.

ذات المتحدث ، أكد أن المغرب يمكن أن يسجل 100 حالة وفاة يومياً إذا استمر الوضع على ماهو عليه، مشدداً على أن الظروف هي التي جعلت الفيروس ينتقل وينتشر بهذه السرعة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق