أخبار

بوريطة.. الجيش المغربي لم يشن أي عملية هجومية و المينورسو سجلت عدم حدوث أي احتكاك مع المدنيين

قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة لوكالة فرانس أن العملية العسكرية لطرد ميليشيات البوليساريو من الكركرات “لا يتعلق الأمر بعملية هجومية إنما هو تحرك حازم إزاء هذه الأعمال غير المقبولة”.

و أكد بوريطة أن أفراد المينورسو الموجودين في الميدان “سجلوا عدم حدوث أي احتكاك مع المدنيين”.

وأفاد مسؤول في وزارة الخارجية المغربية وكالة فرانس برس أن أفرادا من الهندسة المدنية التابعة للقوات المسلحة الملكية انتشروا صباح الجمعة على حوالى عشر كيلومترات “لسد ثغرة” في الجدار الدفاعي الذي يفصل طرفي النزاع، بهدف “منع أي دخول للمنطقة”.

وأضاف أن حوالى 70 فردا من “ميليشيات البوليساريو يهاجمون الشاحنات منذ حوالى ثلاثة أسابيع ويمنعونها من التحرك ويقومون بنهبهم”.

وأوضح أن 108 أشخاص يعملون في نقل البضائع عالقون في الجانب الموريتاني من الحدود و78 آخرين في الجانب الآخر، في شاحنات من بلدان مختلفة من المغرب وموريتانيا وفرنسا.

وأشار إلى أن المغرب “التزم بأكبر قدر من ضبط النفس، لكن دعوات المينورسو والأمين العام للأمم المتحدة (…) لم تأت أكلها”، مؤكدا أن الأمم المتحدة و موريتانيا و”دولا أخرى معنية بالملف” أبلغت بالعملية قبل إطلاقها.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق