دوليرياضة

تفاصيل التّهم التي أطاحت برئيس “الكاف”

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إيقاف أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عن ممارسة أي نشاط رياضي لمدة خمس سنوات بسبب سوء السلوك المالي.

وأصدر فيفا بيانًا أكد خلاله أن لجنة الأخلاقيات المستقلة به اتخذت هذا القرار بجانب تغريم الرئيس الملغاشي مبلغ 200 ألف فرنك سويسري.

وأضاف أن أحمد أحمد أدين بالإخلال بواجب الولاء وتقديم الهدايا والمزايا وإساءة إدارة الأموال واستغلال منصبه كرئيس للاتحاد الأفريقي، وذلك خلال الفترة بين عامي 2017 و2019.

وأوضح بيان فيفا كذلك أن التحقيق أثبت تورط أحمد أحمد في تنظيم وتمويل رحلات عمرة إلى مكة المكرمة وكذلك مشاركته في تعاملات الكاف مع إحدى شركات المعدات الرياضية.

وأتم البيان “بعد جلسة استماع مطولة وبناءً على المعلومات التي جمعتها غرفة التحقيق، تم إدانة أحمد أحمد بانتهاك المواد 15و20 و25 من النسخة الحالية لمدونة الفيفا للأخلاقيات، وكذلك المادة 28 من نسخة 2018، ولذا تم عقابه بمنعه من جميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم سواء الإدارية أو المالية أو أخرى على المستويين المحلي والدولي لمدة خمس سنوات، مع تغريمه مبلغ 200 ألف فرنك سويسري”.

المصري الراحل عمرو فهمي، سكرتير عام الـ”كاف” سابقا يعتبر هو أول من اتهم أحمد أحمد بالفساد، حيث أرسل إلى الـ”فيفا” وثيقة قال إنها تثبت ادعاءه بشأن رئيس الـ”كاف”، وجاء فيها أن أحمد أحمد أمر أمينه العام بدفع 20 ألف دولار من الرشاوي في الحسابين البنكيين لرئيسي اتحاد الرأس الأخضر واتحاد تنزانيا لكرة القدم في إفريقيا.

واتهم أيضا أحمد أحمد بتبديد 830 ألف دولار من خزينة “كاف” وصرفها كتكاليف إضافية عن طريق طلب معدات عبر شركة فرنسية، بجانب اتهامه بالتحرش بـ4 موظفات كما اتهمه عمرو فهمي بانتهاك القوانين عبر الرفع من عدد ممثلي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم المغربي في لجن الـ”كاف” والإفراط في إنفاق أكثر من 400 ألف دولار على السيارات في مصر ومدغشقر.

واشتبه في أن أحمد أحمد أدى مناسك العمرة بأموال مشتبه أن تكون من شركة لاجاردير لدفعه للتراجع عن مراجعة العقود، وإهدار أموال الاتحاد الإفريقي عبر الاتفاق مع شركة بوما من أجل تزويد الكاف بالأدوات الرياضية الخاصة ببطولة إفريقيا للاعبين المحليين 2018 في المغرب وتم الاتفاق على أن تحصل بوما على 312 ألف يورو وذلك يوم 14 دجنبر 2017 لكن أحمد أحمد قام بإلغاء هذا الاتفاق فقط بعد مرور 4 أيام على إبرام الصفقة حيث أراد أن تقوم أديداس بتزويد الكاف بتلك الأدوات.

وقام الاتحاد الإفريقي بإلغاء الصفقة بناءً على طلب من أحمد أحمد مما جعل بوما توقع غرامة على الكاف قدرها 105 ألف يورو، وفي دجنبر سنة 2017 قام الكاف بطلب نفس المعدات من الشركة الفرنسية تاكتيكال ستيل التي زودت الكاف بهذه الطلبات مقابل 1.2 مليون يورو، وشددت الشكوى على أنه رغم وجود شركة تاكتيكال ستيل في فرنسا، إلا أن الأموال كانت تحول لشركة تركية تدعى سيرين هيدرافات.

ووفقا لما نشرته بي بي سي بالمستندات، فإن رئيس الكاف حصل على أموال مضاعفة خلال الفترة من يونيو وحتى يوليو من عام 2018، في ظل التأكيد على تواجده في مصر ثم روسيا.

وحصل أحمد على 450 دولار عن اليوم الواحد الذي تواجد خلاله في روسيا أثناء فترة كأس العالم، وذلك على الرغم من أن الاتحاد الأفريقي ليس له أي دور في تنظيم المونديال

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق